الشريط الأخباري

وليد العفيفي: من ينكر وجود العنف في الناصرة ناهيك عن الخاوة والزعرنة فهو مثل النعامة يضع رأسه في الرمال

موقع بُـكرا
نشر بـ 04/01/2018 12:17
وليد العفيفي: من ينكر وجود العنف في  الناصرة ناهيك عن الخاوة والزعرنة فهو مثل النعامة يضع رأسه في الرمال



كشف وليد عفيفي رئيس جمعية الناصرة للثقافة والسياحة معطيات خطيرة ومقلقة حول مستوى العنف في مدينة الناصرة حيث تبين برسالة رد من الشرطة بأنه في مدينة الناصرة منذ العام 2014 هناك تزايد في منسوب العنف وعمليات اطلاق النار في المدينة حيث افتتحت الشرطة تحقيقا ب81 حالة اطلاق نار عام 2015 و86 حالة اطلاق نار عام 2016 و 72 حالة اطلاق نار اواخر العام 2017 اي انه بالمعدل كل 5 ايام هناك عملية اطلاق نار في الناصرة.


وعقب عفيفي على هذه المعطيات قائلا:" من ينكر وجود العنف في مدينة الناصرة ناهيك عن الخاوة والزعرنة فهو مثل النعامة يضع رأسه في الرمال، هذه معطيات الشرطة الرسمية، اضافة الى تصريح قائد الشرطة المسجل والتي اعترف بها بأن المدينة تعاني من اعلى مستويات العنف قطريا وليس فقط بالمجتمع العربي."


واضاف عفيفي رئيس جمعية الناصرة للثقافة والسياحة:" الاعتداءات المتكررة على المصالح التجارية لا يمكن ان تمر مر الكرام فهي تهدد كل اهل المدينة ومصالحها الاقتصادية، علينا جميعا كمجتمع نصراوي التكاتف معا وعدم السكوت على اعمال البلطجة والعنف."

واختتم عفيفي قائلا:" ايدي جمعية الناصرة للثقافة والسياحة ممدودة للمؤسسات المختلفة للتعاون من اجل التصدي لمثل هذه الاحداث وللحد منها، سنضغط على جميع المسؤولين بكل الطرق المتاحة لدينا للحد من هذه الاعتداءات."

وليد العفيفي: من ينكر وجود العنف في  الناصرة ناهيك عن الخاوة والزعرنة فهو مثل النعامة يضع رأسه في الرمال

أضف تعليق

التعليقات