الشريط الأخباري

"بكرا" يسلّط الضوء على عدد من إنجازات الجمعيات العربية

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 03/01/2018 20:18 , التعديل الأخير 03/01/2018 20:18

حلّ يوم الاثنين الفائت، العام الجديد 2018 وسط سِجلّ حافل من الإنجازات للجمعيات الفاعلة بالوسط العربي.

وَسَلّط مراسل "بكرا" الضوء إنجازات عدد من الجمعيات للعام 2017 مجريا مقابلات مع مندوبي الجمعيات ليعرضوا الإنجازات والمخططات للعام القادم.

مساواة

مدير مركز مساواة - جعفر فرح، قال بحديثه مع بكرا:" هناك قضايا لها علاقة بالفقر والاجتماعية، كانت هناك مرافقة حوالي 18 مركز لمكافحة الفقر والتي هي مراكز لأول مرة تتحمل الحكومة الإسرائيلية مسؤولية متابعة العائلات التي تعيش تحت خط الفقر. هذا الامر كان من احد الامور التي عملنا عليها وهي مرافقة 18 مركز لمتابعة ومرافقة عائلات يتم افقارها بسبب سياسة التمييز الاقتصادية تجاه المجتمع العربي.الموضوع الثاني، هو إقرار ميزانيات لإقامة 11 مركز للطفولة المبكّرة بالتعاون مع عضو الكنيست السابق، اسامة سعدي ببلدات مختلفة بما فيها جسر الزرقاء، المزرعة، فسّوطة، طرعان وهذا احد الامور التي وضعناها في سلم الاولويات".

وتابع:" قسم كبير من نشاطاتنا بالتعاون مع المجالس المحلية وأعضاء كنيست مختلفين.

امر إضافي نعتبره تقدم مهم بالسنة الاخيرة، لها علاقة بموضوع التربية والتعليم والتي هي بالتعاون مع لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، التي تتجسّد برصد حوالي 350 مليون سيقل لساعات التعليم في جهاز التعليم العربي.واحد من اهم الامور التي نريد متابعتها، موضوع إقرار ميزانية بقيمة 1 مليار ش.ج، لإقامة مناطق صناعية بالمجتمع العربي. نعتبره واحد من اليات المهمة لتحسين مستوى التشغيل بالاضافة لتطوير الصناعة بالمجتمع العربي وتشكيل مصدر دخل جيّد وثابت للسلطات المحلية. هناك موضوع اخر هو موضوع إقرار وبدء تنفيد عملية التعاون مع مجلس جسر الزرقاء إقرار خارطة هيكلية لتوسيع البلد وتوسيع وتطوير قرية الصيّادين ومرافقة جهاز التعليم بجسر الزرقاء.
مواضيع إضافية بالأساس هي إقامة مدارس صناعية بكفر مندا بالتعاون مع المجلس هناك واقرار خرائط لتوسيع وبناء احياء جديدة بـ11 مدينة وقرية بما في ذلك عرعرة، الطيبة، طرعان وكل هذا بالتعاون مع المركز العربي للتخطيط البديل والمجلس المحلية".

وحول المشاريع الفنية، يقول:" نحب ان نرى خطوات عملية أولية لإقامة متحف في ام الفحم، هناك ميزانية مرصودة بحوالي 25 مليون لإقامة متحف وغاليري بام الفحم ، نحب ان نرى قصر ثقافي بالناصرة وباقة الغربية وراهط.القصور الثقافية بالمراحل الاخيرة لبناءها".

واختتم كلامه قائلا:" هناك مشاريع بدأت من عام 2012 والآن نتمنى ان تفتتح. ونحب ان نرى جامعة عربية او كلية عربية".

نعم

مؤسسة جمعية "نعم" وناشطة نسوّية - سماح سلايمة، قالت بحديثها مع بكرا:" نحن في جمعية نعم نساء عربيّات في المركز في العام 2017 واصلنا النضال من اجل حقوق النساء في مدن المركز الرملة واللد، للأسف فقدنا هذا العام بعض النساء والفتيات اللواتي وقعن صعبة جرائم قتل النساء، مثل هانرييت قرا وسهام زبارقة . أسسنا منظومة دعم لاسر الضحايا وبدأنا العمل مع الفتيان من الشباب من اجل رفع مستوى الوعي الجندري والعلاقات المتساوية والامنية بين الجنسين.حملة "كتابي لاحبابي"، لدعم العائلات في مهمة التحضير للمدارس لاقت نجاحاً باهرا كما استفادت عشرات الأسر من مشروع التكافل الاجتماعي في "رمضان الخير".وجهت الجمعية مئات النساء اللواتي يعانين من العنف الاسري التهديد والتنكيل وارتفع عدد النساء المهددات للأسف مع ازدياد نسبة الجريمة في اللد".

وتابعت:" قمنا بحملة مناهضة العنف وقتل النساء من خلال مسيرات جماهيريه وقافلة سيارات وسلسلة بشرية ،معرض ملابس الضحايا وتمثيل العائلات امام البرلمان والقضاء. فازت حملة مناهضة قتل النساء بدعم مؤسسات وجمعيات مختلفة وشارك الآلاف في مظاهرات الاحتجاج ضد قتل النساء عربا ويهودا رجالا ً ونساء. وتم اختيار الحملة كواحدة من أقوى عشر قضايا اجتماعية بارزة لهذا العام من قبل واي نت ويدعوت وجائزة درور للصحافة".

وعن خدمات بلدية اللد، تقول؛" خدمات بلدية اللد والرملة لم يعرف اي تقدم للأسف وما زال الاتصال لتحسين الخدمات المخصصة للفتيات والنساء العربيات مستمراً، مركز حقوق النساء سوف يواصل العمل من اجل ضحايا قانون المواطنه وقوانين السكن الشعبي ،الصحة الأمان الرفاه والتعليم".

وحول مخططات العام القادم، تحدّث زوّار "بكرا" قائلة:" خلال العام القادم نسعى لبدأ العمل في مجال مكافحة تزويج القاصرات، تعدد الزوجات، ومشاركة النساء في العمل السياسي قبيل انتخابات الحكم المحلي".

وانهت كلامها قائلة:" شعارنا نعم للحياة، نعم للمساواة ، نعم لنساء عربيّات في المركز".

منتدى النساء العربيات الحيفاويات

ولخصت سامية عرموش رئيسة منتدى النساء العربيات الحيفاويات، أبرز محطات وانجازات المنتدى الذي أقيم قبل عامين بمبادرة منها ومن زميلتيها سعاد شحادة المديرة السابقة لمركز الاخوة الجماهيري في مدينة حيفا ونوال أبو عيسى مديرة العلاقات الجماهيرية في بيت الكرمة، بالنقاط الاتية بحيث قالت:" بداية اود تعريف الجمهور الواسع على هوية المنتدى، الذي يضم 14 عضوة من مختلف الاحياء العربية في المدينة، ويعمل تحت غطاء مستشارة رئيس بلدية حيفا لشؤون المرأة بياتريس كاتس روزين، ويهدف الى خلق شبكة اجتماعية نسائية واسعة تدعم وتمكن النساء بمختلف الاحياء العربية من جانب وتدعم وتمكن نساء المجموعة من جانب اخر. والسؤال الذي قد يتبادر الى الذهن، كيف يحصل هذا؟ والاجابة بسيطة جدا اذ يعمل المنتدى في الوقت الراهن على تعزيز التشبيك بين المجموعة، ومدها بالأدوات التوعوية المختلفة من خلال كشفها على معلومات قد تسهم في دعم وتمكين النساء، واردفت بان كل قرار يتخذ في المنتدى، يتخذ بالإجماع".

وأردفت:" فرؤيا المنتدى، توجهه، لقاءاته، نشاطاته جميعها تتخذ بالإجماع. وقد نوقشت عدة نقاط وتوجهات لعمل المنتدى، وتقرر بعد ان عمل المنتدى على التشبيك، ان يتم تعزيز الجانب المعلوماتي بكل ما يخص المصالح الصغيرة، وفعلا قد نظمنا مؤتمرا بالتعاون مع معوف لتعزيز المصالح الصغيرة، شارك في المؤتمر ما يقارب ال70 امرأة من مختلف الأجيال والاحياء العربية في المدينة/ وقدمت عدة محاضرات من مهنيين ومختصين حول انشاء المصالح الصغيرة مما اثرى النساء وشجعهن خاصة المستقلات بينهن".

وزادت:" وعلى صعيد اخر، شارك المنتدى في تنظيم المسيرة اليهودية العربية الحاشدة التي نظمت في المدينة في شهر 11، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة العنف تجاه النساء، وكانت المشاركة النسائية العربية من مختلف الأجيال لافتة للانتباه".

وانهت كلامها قائلة:" الى جانب هذا استمر المنتدى بتقديم محاضرات توعوية لعضوات المنتدى، اذ ان غالبية النساء في المنتدى تعمل امام نساء في احيائها، ونحن نؤمن بأن تعزيز المرأة يجعلها تعزز النساء في محيطها، ومن هنا اهتممنا بتنظيم محاضرات توعوية بكافة المجالات حتى تعدن الى بيئتهن وبجعبتهن الأدوات الحيوية".

مسيرة

مديرة المشاريع بمؤسسة وصندوق مسيرة - هناء شلاعطة، قالت بحديثها مع بكرا:" استطعنا إنجاز الكثير من الامور منها تأسيس منتدى جمعيات الإعاقة والمنتدى يضمّ عشر جمعيات بمجال الإعاقة المختلفة من شمال البلاد وحتّى جنوبها.
صندوق مسيرة يحاول دعم هذه الجمعيات لتمكينها وتدعيمها واكسابها مهارات وخبرات.امر اخر عملنا عليه هو مشروع التعليم العالي الذي يهدف لاتاحة الحياة التعليمية للطلاب الأكاديميين مع اعاقة، المشروع موجود بجامعة حيفا والعبرية بالقدس وجامعة تل ابيب وكلية عيمك يزراعيل، عن طريق استقطاب متطوعين وتدريبهم يتم مرافقة الطلاب مع الإعاقة بهدف كسر الوحدة لدى هؤلاء الطلاب.عملنا على مشروع توزيع منح لعدة جمعيات في المجتمع العربي ومن ضمنها جمعية نساء ضد العنف بهدف تطوير مشروع اتاحة مركز خدمات المساعدة حيث ان المركز يصبح متاح للصبايا والنساء المعنّفات مع اعاقة".

وتابعت:" امر اخر، هو مشروع حفل مسيرة السنوي الذي كان لتجنيد واستقطاب الموارد بحيث كان في تاريخ 23.11 الفائت وحضره اكثر من 700 مشاهد.عشيّة اليوم العالمي لحقوق الانسان مع اعاقة، نظّم مؤتمر احتفالي في مدينة طمرة بدعم وسخاء من رئيس بلدية طمرة ورجال اعمال، المؤتمر نظم من قبل منتدى الجمعيات بحيث تخلل محاضرات".

وأردفت:" سنستمر بالمشاريع التي بدأنا بها حتى إنجازها وتوسيعها، سنعمل على تطوير اليات لاستقطاب موارد لدعم جمعيات الناشطة بمجال الإعاقة في المجتمع العربي بصورة اكبر".

واكدّت ان:" سنهتمّ باستقطاب رجال اعمال لدعم صندوق مسيرة وسنعمل على تطوير برنامج لتشغيل الأشخاص مع اعاقة في المجتمع ونحن بصدد بناء مركز متعدد الأهداف الذي يهدف لتطوير خدمات وبرامج لتعزيز الاستقلالية لدى الأشخاص مع اعاقة وهنا تجدر الإشارة الى ان هذه الفكرة بخطواتها الاولى حيث ستتم الشراكة مع مؤسسة التأمين الوطني واُخرى بلديات من المجتمع العربي".

وختمت حديثها قائلة:" امر اخر هو اختيار مدير عام لصندوق مسيرة وهو نبيل ارملي الذي اختير في 15.6.2017 الفائت".

تمكين للحكم المحلي

مؤسس مبادرة "تمكين للحكم المحلي"- ايهاب جبارين، قال بحديثه مع بكرا:" عام ٢٠١٧ او أواخر ٢٠١٦ بالتحديد كانت الصحوة، حيث تمت دراسة وضعنا كمجتمع عربي الراهن وتم العمل على عدة حلقات وجلسات استشارية مع خيرة اكاديميينا . في العام ٢٠١٧ بلورنا الفكرة والخطط الأستراتيجية وباشرنا العمل على برنامج شمولي هدفه تعزيز العمل السياسي في الحلبة المحلية على مستوى القرى ومناهضة العائلية".

وأردف:" في العام ٢٠١٨ وضعنا نصب أعيننا التأثير ولو بأقل القليل على مسار الحملات الأنتخابية وجعلها تتلائم مع متطلبات عصرنا وجيلنا، هادفين ألا نبيّت الأفكار العائلية والمخترة والحمائلية وهي بأغلبها أفكار عززت في الفترة العثمانية وفترة الأنتداب وكذلك الحكم العسكري، والتي كانت تهدف لخدمة الحاكم لا المواطن، وللأسف هذا ما زلنا نشهده حتى يومنا هذا".

ووجّه رسالة للمواطنين عبر "بكرا" قال فيها:"رسالتي لأبناء شعبنا وبالتحديد للشباب منهم أتركوا كل المفاهيم العائلية العقيمة جانبا، أتركوا إرث الأباء والأجداد السياسي، فقد أثبتت هذه المفاهيم فشلها على مدار ١٠٠ عام وأكثر".

واختتم كلامه قائلا:" نحن نؤمن وعلى قناعة وفق برنامجنا الزمني أن أهدافنا سنصلها بعد ٣٠ عام من اليوم لكننا بحاجة أن نبدأ، وعام ٢٠١٨ هو البداية ليكون ٢٠٤٨ أفضل مما فات".

بكرا يسلّط الضوء على عدد من إنجازات الجمعيات العربية بكرا يسلّط الضوء على عدد من إنجازات الجمعيات العربية بكرا يسلّط الضوء على عدد من إنجازات الجمعيات العربية بكرا يسلّط الضوء على عدد من إنجازات الجمعيات العربية بكرا يسلّط الضوء على عدد من إنجازات الجمعيات العربية

أضف تعليق

التعليقات