الشريط الأخباري

بلدية الناصرة تصدر بيانًا هامًا عن موضوع الخاوة

موقع بُـكرا
نشر بـ 03/01/2018 12:51
بلدية الناصرة تصدر بيانًا هامًا عن موضوع الخاوة

وصل لموقع بكرا البيان التالي، الصادر عن بلدية الناصرة:

أهلنا الاعزاء في ناصرتنا الغالية

ونحن نعيش اجواء الاعياد الميلادية المجيدة ورأس السنة المباركة والناصرة تستقبل زوارها وروادها من البلاد وشتى انحاء العالم وتغص بحركة سياحية لا نعرف لها مثيل ولم تكن هناك سابقة من حيث الكم الذي زار المدينة وتجول في معالمها ومراكزها الدينية والمؤسساتية وتعرف على مصالحها الاقتصادية والتجارية والسياحية الامر الذي أتى بالخير الوفير على اهلها جميعا دون استثناء في هذه الأجواء المفعمة بالخير والمنفعة والحراك الاقتصادي وقد نجحنا ان نسوق المدينة محليا وقطريا على مستوى البلاد وعالميا بجهود مباركة من رئيس بلدية الناصرة الذي لا يغفل في كل مناسبة وموقع الا ويقول تعالوا الى الناصرة مدينة الجميع فأهلها مضيافين كرماء.

وسط هذا النشاط المبارك تتعالى اصوات بائسة مقهورة وقد تكون حاقدة تزعم ان "الخاوة تضرب المدينة وتستفحل" قاصدة من خلال هذه المزاعم لفت الانظار عن مدينة بدأت تأخذ فرصتها ويزورها في اليوم آلاف السياح والزائرين المحليين وتنتعش اقتصادياً وتتفاءل لمستقبل يعم فيه الخير الى خلق حالة من الاحباط والمزاعم والاشاعات بغرض في نفوسهم.
لقد عملنا اربعة اعوام حتى وصلنا الى ما نحن عليه تعبنا وسهرنا واجتهدنا وحَضَرنا وأعددنا الكثير من برامج وفعاليات كل ما رأيتموه في الفترة الاخيرة كان نتاج تخطيط مسبق وافكار لرجل هو رئيس البلدية وحوله مجموعةٍ شبابيةٍ تُحِب مدينتها واعية ساهرة نشطة تنفذ سياساته وادارته وسط هذا النجاح والتألق وتسويق مدينة تصبو لمستقبل نَيّر لن تمر مؤامرات الإحباط والتوتير والبلبلة.
أهل الناصرة حريصون على مدينتهم يحبونها يهمهم نجاحها وعملية الاستنهاض التي تقوم بها البلدية فبرغم إلغاء كافة الإحتفالات الفنية على المنصة استطعنا من خلال سوق الميلاد ان نجعل الناصرة على خارطة النجاحات والحراك الاقتصادي في البلاد بحيث تفاجأ الجميع.
أهل الناصرة يعرفون من يسهر ويضحي ويعمل لمدينته ومن يبث سمومه وافكاره البائسة لِيُفشِل ويُخَرب وَيُدَمِّر.
أيها المتصيِّدون في المياه العكرة، والمحبطين، لن ينفعكم الا ان تعودوا عن غيّكم ونهجكم وتُخلِصوا لمدينتكم تتعرفوا على مصالحها، آمالها، آلامها، احتياجاتها، وجعها، الناس فيها وهم كثر أوضاعهم مطالبهم كل هذا هو شأن رئيس البلدية وادارته ومن حوله.
بعد حادث المطعم بالذات توجهنا وسألنا ولاحقنا الموضوع. كافة أصحاب المصالح انكروا موضوع الخاوة... تقصى رئيس البلدية الامور بشكل عام عبر عن اصراره على معرفة ان كانت هناك خاوة وكان الجواب القاطع بانه لا. فأكد أنه جاهز لمتابعة أي شكوى في هذا الامر.
نحن لا ندعي ان العنف غير موجود فهو في كل المجتمعات المحلية والعالمية ولكن أن نُحبط انفسنا وكأن الناصرة هي موطنه فهذا هو البؤس بعينه.
نحن ماضون في خدمة المدينة وأهلها قبل حَجرها ولكننا في نفس الوقت نبني ونعمر ونصنع الفرح.
نعرف أنها السنة الاخيرة في الدورة الحالية وستتعالى اصوات المنفعة وتكثر الادعاءات ندخل هذا الحيِّز وهذه الاجواء بثقةٍ عظيمةٍ بالنفس فقد ألقينا البذور وها هي تنبت ببلدية عصرية حديثة تجمع كافة الدوائر فيها وها هو قصر الناصرة الثقافي يعلو رويداً رويداً بالحب والايمان وبالجهد والاجتهاد وبمقابلة الناس والاحتكاك بهم وسماع رأيهم استطعنا ان نقود السفينة ونعبر بها الى الميناء.
وأن غصن الزيتون قادم يحمله طير العمل والسهر والجهد لمدينة نحبها تسكن في قلوبنا وعقولنا ولا نرجو لها الا الخير.
 

أضف تعليق

التعليقات