الشريط الأخباري

الجلبوع يصادق على ميزانية 2018، أكثر من 191 مليون معظمها مخصصة للتربية والثقافة والتطوير

موقع بُـكرا
نشر بـ 02/01/2018 19:37
الجلبوع يصادق على ميزانية 2018، أكثر من 191 مليون معظمها مخصصة للتربية والثقافة والتطوير


صادق المجلس البلدي في الجلبوع الأسبوع الماضي (27.12) على ميزانية المجلس لعام 2018، والتي تبلغ 191.4 مليون شيكل، في ارتفاع بـ3.3% عن ميزانية العام الماضي، ميزانية تضع هذا العام اهتمام كبير للتطوير وتحسين الأجهزة والمنظمات، بالإضافة لأمور أخرى مع الحرص على تقليص العجز عبر التوفير في عدد من المصاريف بشرط عدم المس بالخدمات المقدمة للمواطن، وسط شفافية كاملة لكل الخطوات.

رئيس المجلس عوفيد نور، نائبه هشام زعبي ونائبه دودي بونفيل، محاسب المجلس جواد زعبي وأعضاء المجلس وكبار الموظفين تواجدوا في جلسة الميزانية.

الميزانية هذا العام، 2018 ترفع أيضًا من ميزانية التربية والتعليم، حيث يخصص لهذا المجال 85.8 مليون شيكل، بنسبة ارتفاع 13% خلال عامين فقط، وتضاف إليها ميزانية المراكز الجماهيرية بالجلبوع، الذي تخصص فيه أكثر من نصف الميزانية للتربية والشباب، حيث وضعت إدارة المجلس منذ البداية شعار "التربية هي الإجابة لكل الأسئلة".

وفي المقابل، يستمر المجلس بدعم المشاريع الثقافية، التربوية واللامنهجية، والخدمات الاجتماعية وكل ما يخص جودة حياة المواطن، حيث ارتفعت ميزانية قسم الثقافة بـ31% خلال عامين.

وبالإضافة للتربية وللثقافة، من ميزانية العام 2018 يخصص جزء لتطوير رافعات للاقتصاد، حيث يقول رئيس المجلس: بالإضافة للميزانية العامة، نحن نعمل على مجموعة مشاريع غير مسبوقة، تعتبر نهضة تطوير عظيمة بالجلبوع، الحديث يدور عن قائمة ميزانيات محترمة لمشاريع عديدة غالبيتها تم جلبها من جهات خارجية، منها استمرار مشروع تبديل مصابيح الشوارع في كل الجلبوع الذي يوفر على المجلس وعلى البلدات مستقبلًا من تكلفة الكهرباء ويحسن نوعية الإضاءة.

وتستمر هذا العام في المجلس مشاريع تطوير الشوارع وصيانتها، وأيضًا من المتوقع أن يتقدم مشروع المنطقة الصناعية "موفاؤوت هجلبوع" هذا العام، بالإضافة لإكمال 5 مناطق صناعية صغيرة أخرى، مشاريع سياحية، الاستمرار بتوسيع البلدات وغيرها من المشاريع، وفي العام المنصرم نجح الجلبوع بإقامة مراكز هامة لخدمة المواطنين، وهذا العام سيبدأ قسم منها العمل بشكل رسمي ومهني، منها مركز "معفريم" لتطوير الأعمال، مركز الشبيبة "تخليس"، مركز الجيل الصغير، مركز التواصل، مركز "عوتسما" وغيرها.

وأخيرًا صرح رئيس المجلس عوفيد نور: هذه الميزانية تظهر تعاونًا بين أعضاء المجلس، الموظفين والمواطنين، معًا، وسط عمل بشفافية ومهنية كاملة، نستمر لخدمة المواطنين ولإدارة المجلس بأفضل شكل.


 

أضف تعليق

التعليقات