الشريط الأخباري

الاقتصاد الإسرائيلي: النماء والاستهلاك- بين مدّ وجزر!

غسان بصول، موقع بُـكرا
نشر بـ 02/01/2018 16:00
الاقتصاد الإسرائيلي: النماء والاستهلاك- بين مدّ وجزر!
thinkstock



أفاد مسح أجرته دائرة الإحصاء المركزية بأن النماء الاقتصادي للفرد في إسرائيل سجل العام الفائت (2017) تباطؤًا بالمقارنة مع العام السابق.
ووفقًا للمسح- سجل الناتج المحلي الخام للفرد ارتفاعًا بنسبة 1% فقط، بعد أن كانت النسبة في العام السابق 1,9%. وتبين من المسح أن النماء الاقتصادي في إسرائيل بدا في ذلك العام (2017) متخلفًا بالمقارنة مع دول منظمة التعاون والتطوير الاقتصادي ( OECD)، التي سجل الناتج المحلي الخام فيها ارتفاعًا بمعدل سنوي قدره 1,9%.

وأظهر المسح كذلك تباطؤًا في وتيرة نماء الاستهلاك الشخصي عام 2017، إذ سجل الانفاق على هذا الاستهلاك ارتفاعًا بنسبة 3%، بينما بلغت النسبة العام السابق 6,1.

الاستهلاك الأمني، والاستهلاك المدني

واستنادًا إلى تقرير دائرة الإحصاء- فإذا ما استثنينا الزيادة السكانية ( بنسبة 1,9%) فقد سجل الانفاق على الاستهلاك الشخصي للفرد عام 2017 ارتفاعًا بنسبة 1,1% فقط، بعد ارتفاع 4% عام 2016 وارتفاع 1,9% عام 2015.

وينبع التراجع في الاستهلاك الشخصي، بالأساس- من الارتفاع الحاد في شراء وامتلاك السيارات عام 2016، وذلك نتيجة للتغييرات في النظام الضريبي. وفي حين انخفض الانفاق على الأجهزة والأدوات الثابتة- بما فيها السيارات- بنسبة 10,9% للفرد، فقد ارتفع الانفاق على المنتجات والأدوات شبه الثابتة- كالألبسة والأحذية- نسبة 4,7% للفرد، بينما ارتفع الانفاق على الاستهلاك الجاري- كالأغذية والأطعمة والوقود- بنسبة 2,2% للفرد.

كذلك سجلت وتيرة النماء في الانفاق على الاستهلاك العام- أي الأموال التي تصرفها الحكومة والسلطات المحلية على احتياجات المواطنين- تباطؤًا في ذلك العام. وارتفع الاستهلاك العام عام 2017 بنسبة 2,8%، مقابل ارتفاع نسبة 3,9% عام 2016. وبينما بقى الانفاق على الاستهلاك ( الاحتياجات) الأمني ثابتًا- فقد سجّل الانفاق على الاستهلاك المدني ارتفاعًا بنسبة 3,7%.

فرع الخدمات...

ولم يرد في مسح دائرة الإحصاء أي ذِكْر لمشاريع الإسكان المتعددة الصادرة عن وزارة المالية. وقد سجلت الاستثمارات في العقارات الثابتة هذا العام ارتفاعًا في أعمال البناء لغير أغراض السّكن، بعد ارتفاع بنسبة 11,9% عام 2016.

وارتفعت صادرات السلع والبضائع والخدمات عام 2017 بنسبة 2,3%، بينما بلغت النسبة في العام السابق 2,5%. وشهدت السياحة إلى إسرائيل " عامًا مباركًا"، تمثل في ارتفاع بنسبة 11,6% في تصدير الخدمات السياحية، بعد انخفاض بنسبة 0,5% عام 2016. وفيما يتعلق بإنتاجية العمل، فقد سجل هذا العام ارتفاعًا أعلن من العام السابق، حيث ارتفع الناتج الصافي لساعة العمل الواحدة في قطاع المصالح والأعمال عام 2017 بنسبة 0,4% بعد ارتفاع بنسبة 0,1% في العام السابق.

وتجدر الإشارة إلى أن عدد سكان إسرائيل سجل عام 2017 زيادة قوامها (165) ألف نسمة، أي زيادة بنسبة 1,9%، وهي نسبة مماثلة لمعدل الزيادة السنوية في العقد الأخير.

أضف تعليق

التعليقات