الشريط الأخباري

بعد تهجم عضو كنيست عليهم.. استقبال جماهيري حاشد لأهالي الأسرى

وكالات
نشر بـ 25/12/2017 19:08
بعد تهجم عضو كنيست عليهم.. استقبال جماهيري حاشد لأهالي الأسرى

استقبلت جماهير شعبنا الفلسطيني، مساء اليوم الاثنين، أهالي الأسرى الذين تعرضوا لتهجم عضو الكنيست الإسرائيلي المتطرف "أورن حزان" وهم في طريقهم لزيارة أبنائهم في سجن "نفحة"، صباح اليوم.

وخلال مؤتمر صحفي، أقيم عند بوابة معبر بيت حانون "إيرز"، أعرب عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، فتحي حماد، عن الشجب والتنديد لتهجم حزان على أهالي الأسرى وإيذائهم نفسيا ولفظيا.

وقال حماد مخاطبًا حزان "لن تمس كرامتنا وكرامة الأسرى فوق كل اعتبار ونتوعد بأن تدفع ثمن التهجم على أهالي الأسرى الأبطال".

وأضاف "نستقبل باسم الشعب الفلسطيني وفصائله ذوي الأسرى الأبطال ونؤكد على رفض هذا التهجم من حزان المجرم ونحن لن نذل وكرامتنا لن تداس".

وشدد على أن "ما جرى دليلًا على أن الإسرائيليين ليسوا حضاريين بل هم مجموعة من الهمج والحثالة".

وتابع "نذكر المجرم حزان بأننا طبقنا قيمنا الإسلامية على الجنود الأسرى لدى المقاومة وعليه أن يسأل جلعاد شاليط عن ذلك، مشددًا على أن المقاومة متمسك بالتحضير الآن لصفقة "وفاء الأحرار 2".

تفاصيل ما حدث 

ومن جانبها، روت أم الأسير عبد الرحمن أبو لبدة تهجم عضو الكنيست الإسرائيلي على حافلتهم وكيف صعد إلى الحافلة أولًا بادعاء النية لإجراء مقابلات تلفزيونية.

وشددت أبو لبدة على أن أمهات الأسرى ردوا على تهجم حزان بتأكيد فخرهم بأبنائهم الأبطال ورفض أي تطاول إسرائيلي عليهم.

وفي وقت سابق صباح اليوم، هاجم عضو الكنيست الليكودي المتطرف أورن حزان، ذوي أسرى قطاع غزة، بعد أن اعترض حافلة تقل الأهالي كانت في طريقها إلى سجن "نفحة".

وتهجم حزان على أمهات الأسرى وجرى تلاسن، قال خلاله المتطرف لوالدة أسير "إن ابنك كلب ولن تستطيعي زيارته ثانية إلا من تحت الارض".

وردت والدة أسير بالقول: "ابني أرجل الناس.. الكلب اللي زيك، امشي.. أولادنا رجال"، فيما ردت أمهات أسرى بالقول: "حسبنا الله ونعم الوكيل".

وكانت منظمات إسرائيلية ضمن ما يسمى "حملة الإفراج عن الأسرى والمفقودين" في إسرائيل، قد أعلنت عن نيتها، إعاقة حافلتين تقلان أمهات وأبناء الأسرى الفلسطينيين من قطاع غزة في سجن "نفحة".

أضف تعليق

التعليقات