الشريط الأخباري

المحامي نضال عواودة: تعيين القاضي خالد كبوب للعليا، انجاز للمحامين العرب ولرئيس النقابة آفيه نافيه

نشر بـ 24/12/2017 19:54 , التعديل الأخير 24/12/2017 19:54
المحامي نضال عواودة: تعيين القاضي خالد كبوب للعليا، انجاز للمحامين العرب ولرئيس النقابة آفيه نافيه

يستمر موقع "بـُكرا" بالتميّز هذا العام أيضًا في "ستوديو بـُكرا كريسماس" الذي أصبح أحد معالم فترة الميلاد بالناصرة، حيث لم يغب مشهد الستوديو الشفاف وطاقم "بـُكرا" عن الكريسماس ماركت بالناصرة منذ سنوات.

وفي هذا العام انطلقت يوم الثلاثاء المقابلات مع الشخصيات من مختلف المجالات، من السياسة إلى الفن والرياضة والثقافة والهايتك والإبداع والعمل الاجتماعي وغيرها، مقابلات يجريها الإعلاميان دريد لداوي وإيمان بسيوني غنيم، بالإضافة للصحافيّة خلود مصالحة، وكل ذلك وسط اجواء جميلة وتغطية حصرية كافة فعاليات الكريسماس ماركت.

وضمن اللقاءات، التقى موقع "بكرا" بالمحامي نضال عواودة، وهو محامٍ مستقل، وكان من الدافعين إلى تعيين قاضٍ عربيّ اضافي للمحكمة العليا بالإضافة إلى القاضي جورج قرا، حيث أعلنت نقابة المحامين عن دعمها للقاضي خالد كبوب لإشغال المنصب خلفًا لأحد القضاة الذي سيضطر إلى الخروج للتقاعد، وقال عواودة عن هذه الخطوة: بدايةً نبارك لكل المحتفلين بهذه المناسبة الكريمة، وإن كانت الظروف ليست الأفضل.

وأضاف: فيما يتعلق بتعيين قاضي عربيّ اضافيّ للعليا، فأنا لست صاحب الإنجاز، انما مجموعة مشتركة من المحامين العرب، عملنا جميعًا بالتعاون مع رئيس النقابة، آفيه نافيه، الذي قام بدفع هذا التعيين، وهي خطوة فعلا جريئة وتأكد على أهمية التمثيل العربي في الجهاز القضائيّ والتعددية، من المهم الإشارة إلى أن التعيين لم ينتهي نهائيًا إلا أنّ النقابة أعلنت أنها ستدعم القاضي خالد كبوب.

واوضح المحامي عواودة: سبق هذا الدفع طبعًا استشارات عديدة، وكنّا مطلعين على عملية التعيين السابقة للقاضي جورج قرا، الذي تنافس مع القاضي خالد كبوب، وبعد اختياره عملنا على دفع القاضي كبوب مرة أخرى، ليس فقط من باب أنه عربيّ إنما هو يملك من الكفاءات والخبرة والسمعة الحسنة في المحاكم ما يخوله للقيام بهذا المنصب على أكمل وجه.

وأكد المحامي عواودة على أنّ هذا التعيين يأت من باب قناعة رئيس النقابة نافيه بأحقية كبوب، وليس من باب الترضيّة، فمؤخرًا ممثلي النقابة في لجنة تعيين القضاة من اليهود فقط، واوضح عواودة في السياق: رئيس النقابة حقق إنجازًا مهمًا، وهو ليس في سياق الترضيّة للمحامين العرب، فقد صرّح في أكثر من مناسبة على ضرورة دمج العرب في الجهاز القضائيّ وهذا ما قام بتطبيقه.

وتطرق المحامي عواودة إلى امتحان النقابة الاخير، حيث اشار الممتحنون إلى صعوبة وحول الموضوع قال: بصفتي السابقة كرئيس للجنة التأديبية يمكن القول أنّ هنالك الكثير من المحامين الذي يقعون في إخطاءٍ محرجة للمهنة، وسوق العمل في المحاماة وصل إلى مرحلة الإشباع، عليه من المهم دمج المحامين الأكفاء إلى السوق مما يعمل على رفع مستوى المهنة ذاتها والخدمات التي تقدمها للجمهور، ناهيك على أنّ الامتحان يساعد المتقدمين له بالتقدم من خلال توجيههم بالأسئلة الصحيحة.

وفي السياق ختم عواودة وقال: رغم كل ما ذكرته أعلاه من المهم الإشارة إلى أن نتائج الامتحان لم تصدر بعد، وعليه يتوجب التروي لمعرفة النتائج واستخلاص العبر.

وتطرق عواودة إلى عدد القضاة العرب في المحاكم الإسرائيلية، حيث تقدم عام 2017 اكثر من 150 محامٍ عربي لمنصب قاضي ولم يتم تعيين سوى 9 موضحًا: ليس لدي شك أن ممثلي نقابة المحامين، رئيس النقابة المحامي آفيه نفيه والمحامية ايلانه ساكر، وهما يمثلان النقابة في لجنة تعيين القضاة، يضعان القضاة العرب في سلم اولوياتهما.

واختتم المحامي عواودة بالتوضيح: المحامون العرب في نقابة المحامين، يختلفون عن باقي النقابات بفعاليتهم وتأثيرهم على النقابة، فاليوم عددنا 10 أعضاء في اللجنة المركزية والتي يصل اعضائها إلى 48 عضوًا، مما يعني انه لدينا قوة تأثير وعادة ما نسجل مواقف نفرضها على النقابة ونستحضر فيها هويتنا إلا أنه في حالات أخرى نعزل السياسة ونحافظ على التعامل المهنيّ.

تابعوا اللقاء معه..

شكر خاص

تعاليلكم انتاج مناسبات بإدارة المصمم جلال قبطي.
السيد عاطف سعايدة.
شركة فلورمار (الناصرة).

أضف تعليق

التعليقات