الشريط الأخباري

برونشطين لـ "بكرا": حركة "طريقنا" ستعارض قانون القوميّة بشدة بصيغته الحاليّة

نشر بـ 23/12/2017 22:59
برونشطين لـ

يستمر موقع "بـُكرا" بالتميّز هذا العام أيضًا في "ستوديو بـُكرا كريسماس" الذي أصبح أحد معالم فترة الميلاد بالناصرة، حيث لم يغب مشهد الستوديو الشفاف وطاقم "بـُكرا" عن الكريسماس ماركت بالناصرة منذ سنوات.

وفي هذا العام انطلقت يوم الثلاثاء المقابلات مع الشخصيات من مختلف المجالات، من السياسة إلى الفن والرياضة والثقافة والهايتك والإبداع والعمل الاجتماعي وغيرها، مقابلات يجريها الإعلاميان دريد لداوي وإيمان بسيوني غنيم، بالإضافة للصحافي غسان بصول، وكل ذلك وسط اجواء جميلة وتغطية حصرية كافة فعاليات الكريسماس ماركت.

وضمن اللقاءات، التقينا بالسيدة بولي برونشطين، مدير حركة "طريقنا- دركينو" والتي تطرقت إلى تأسيس الحركة مشيرة أنها تأسست بعد الانتخابات الاخيرة وتسعى لإسماع اصوات الإسرائيليين المعتدلين، مشيرة إلا انه هنالك اليمين واليسار الإسرائيلي، وأنّ هنالك عدد كبير لا يحسب على أي طرف منهما، وهذه الحركة هي صوت هذا الجمهور.

واكدت برونشطين أنّ المعتدلين ممكن أن يكونوا من اليهود المتدينين او المستوطنين أو من اصل روسي او العرب معرفةً المعتدل وفق الحركة، وهو أي شخص على استعاد أن يقبل وان يسمع صوت الآخر.

وعددت برونشطين المبادئ التي تقوم عليها الحركة موضحة ان اسرائيل وإن كانت دولة قومية لليهود إلا أنها ديمقراطية، وان الحركة تسعى إلى تطبيق تسوية سياسية، كما وتحارب العنصرية والتحريض، وتعزز التضامن المجتمعي الذي يضمن فوز الجميع.

واوضحت برونشطين أن الحركة تعارض بشدة قانون القومية مؤكدة أن الحركة ستقف ضد القانون اذا كان منص بصورة غير عادلة للعرب ولا يتعامل مع العرب كشريك.

إلى ذلك، اشارت أنّ الحركة لا تتدخل في تصريح الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، فهي غير مسؤولة عن تصريحاته إلا أن الحركة تدعم وبشدة الفصل عن الجانب الفلسطيني، كنوع من المصلحة الإسرائيلية.

ونفت برونشطين أن يكون توجه الحركة نحو التمثيل البرلماني مشيرة أن الحركة تسعى إلى تغيير الحكومة بأخرى معتدلة، وعلى هذا الأساس تخرج إلى الشارع اسبوعيًا لإسماع صوتها.

تابعوا اللقاء معها.

شكر خاص

تعاليلكم انتاج مناسبات بإدارة المصمم جلال قبطي.
السيد عاطف سعايدة.
شركة فلورمار (الناصرة). 

أضف تعليق

التعليقات