الشريط الأخباري

سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة

محمود غالية - موقع بكرا
نشر بـ 17/12/2017 13:11
سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة

شهدت مدينة سخنين هذا الاسبوع احداث عنف وسرقات لم تشهدها المدينة من قبل، فعلى مدار اسبوع شهدت المدينة كل ليلة حادثة سرقة واطلاق نار، الامر الذي دعا بالغيورين على هذه البلد، من بلدية، لجنة شعبية، اولياء امور، رجال دين ومدراء مدارس للاجتماع اليوم، الذي اقيم في بلدية سخنين، مساء أمس السبت  من اجل الخروج بتوصيات واقتراحات ليس فقط من اجل شجب واستنكار هذه الحوادث، وانما ايضا من اجل وضع النقاط على الحروف واتخاذ اجراءات من اجل وضع حد لهذه الظاهرة الخطيرة التي باتت تقلق الصغير والكبير في هذه المدينة، التي تعتبر هادئة نسبيا لم يحدث في مدن وقرى المجتمع العربي.

ضرورة اتخاذ قرارات صارمة

وتحدث خلال الاجتماع رئيس البلدية مازن غنايم، النائب مسعود غنايم، رجال الدين، وممثلون عن اللجنة الشعبية ولفيف من رجال التربية في المدينة وجميعهم اكدوا على ضرورة اتخاذ قرارات صارمة من اجل ايجاد حلول لهذه الظاهرة الخطيرة.
وجاء تلخيص الاجتماع في كلمة عضو اللجنة الشعبية المحامي محمود شاهين الذي شدد على اهمية معالجة موضوع العنف الذي تتحمل مسؤوليته اولا واخرا الشرطة .

البطالة ..عائلات من خارج سخنين

حيث أكد الجميع على ضرورة تقديم تقرير من مكتب الشؤون الاجتماعية  عن البلد، من ناحية البطالة خط الفقر .وحول وضع البلد بشكل عام . ومعلومات عن العائلات من خارج سخنين والزام كل مؤجر تقديم معلومات عن المستأجر . اضافة الى رصد من خلال البلدية كل الأحداث العنف وتصنيفها إلى مجالات .
,واقترح المجتمعون التوجه برسالة عاجلة الى الشرطة، مطالبين  بإعطاء تقرير عن حالات العنف في السنتين الاخيرتين ، وتصنيف الأحداث ونتائج التحقيقات . مشددون ان الموضوع ليس إقامة مركز شرطة في سخنين بل على الشرطة إعادة الثقة للمواطن من خلال الكشف عن الملفات الجنائية وتقديم لوائح اتهام .
وتناول المجتمعون اقتراح اعادة بناء مركز للسلم الأهلي، ينسجم مع توصيات لجنة المتابعة. مع اعادة منظومة لجان الأحياء 
مع ضرورة  معالجة المعطيات حول العنف وتصنيفه في المدارس، مع الإشارة أن العنف في المدارس إسرائيلية في المكان الثاني عالميا، آخر خمس سنوات .

إشراك رجال الدين والمجتمع المدني في التثقيف

وتطرق الجميع على ان ضرورة تقييم  مشروع مدينة بلا عنف  وفق الأهداف التي وضعت من أجلها . اضافة الى  إشراك رجال الدين والمجتمع المدني في التثقيف والتوعية بشكل ممنهج بخصوص هذا الموضوع . وحث  وسائل الإعلام على وضع الموضوع في سلم  الاوللويات وعلى الأهالي مواجهة العنف  
 

سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة سخنين تنتفض بجميع اطيافها لمحاربة السرقات والعنف بخطوات جريئة

أضف تعليق

التعليقات