الشريط الأخباري

إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها

رامي نصار - موقع بكرا
نشر بـ 17/12/2017 18:15 , التعديل الأخير 17/12/2017 18:15
إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها

برعاية بلدية الناصرة، تم اليوم افتتاح "سوق الناصرة" في البلدية القديمة، حيث أتيح لأهالي الناصرة احياء المدينة القديمة وافتتاح المحال التجارية والبسطات، وإعادة الروح النابضة للسوق كما كان في سابق عهده .

ويشار الى ان السوق القديم تم افتتاحه تزامنا مع مواعيد المناسبات الدينية التي جمعت الأعياد اليهودية مع عيد الميلاد المجيد وعيد المولد النبوي الشريف، حيث هدف افتتاح السوق أولا لإعادة الحياة للبلدة القديمة، وأيضا كنوع من التقارب العربي اليهودي والتعايش السلمي بين المجتمعين، في ظل الاحداث المشحونة التي نعيشها في المنطقة .

وقد وشهد سوق الناصرة في البلدة القديمة حركة سياحية وتجارية كبيرة ، حيث استقطب سياحا من الأجانب والزوار من المجتمعين اليهودي والعربي، الذين حضروا من مختلف البلدات، الامر الذي عاد على أصحاب المصالح بالفائدة الربحية .

عن السوق

يتميز السوق النصراوي بأصالته، حيث يعرض تشكيلة كبيرة من الحوانيت، المحلات، البضائع والبنايات الأثرية من الحقبة العثمانية. تقع غالبية المراكز الجذابة في المدينة في أزقة السوق ومن حوله.

وتعود بداية هذا السوق إلى القرن السابع عشر، مع العلم أنه قد شهد نهضة وازدهارا في القرن التاسع عشر. وقد كان السوق مصنفا في الماضي حسب التخصصات المختلفة مثل سوق المجلسين أو النجارين أو العرائس أو الخضار وغيرها، غير أن الأوضاع تغيرت ولم يبق من هذه التخصصات والمواضيع اليوم سوى الاسم. تجد في السوق حوانيت للأدوات واللوازم البيتية والخضار والفواكه والحلوى التقليدية والأقمشة والشالات والخياطة والحياكة ومختلف أنواع الحرف.

إنّ ما يجعل زيارة السوق زيارة ذات نكهة متميزة هو الروائح المنبعثة من أزقته وبيوته القديمة والعريقة ما يجعل زيارة السوق زيارة ذات نكهة متميزة هو الروائح المنبعثة من أزقته وبيوته القديمة والعريقة.

نصرة القدس

أهالي الناصرة الذين عبروا عن شكرهم للقائمين على مبادرة إعادة الحياة للبلدة القديمة، أيضا لم ينسوا في حكاية السلام والعيش بسلام مع المجتمع اليهودي ، كما لم تغيب عن بالهم ولا من دعواتهم نصرة القدس والمسجد الأقصى ، والازمة التي تمر عليهما .

الزوار من المجتمع اليهودي كانت لهم رسالة واضحة، ان من يدير البلاد لا يعرف حقيقة ما يدور بين الناس، فالحقيقة ان المجتمعين العربي واليهودي يعيشان حالة من التعايش، بينما من يقود هذا البلاد هم من يصنعوا الأجواء المشحونة التي تمت للمواطن الإسرائيلي بصلة .

إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها إعادة الحياة للبلدة القديمة في الناصرة، أعادت الحياة لأهلها

أضف تعليق

التعليقات