الشريط الأخباري

العائلة المسلمة "أمناء" مفتاح كنيسة القيامة تعلن رفضها استقبال نائب الرئيس الأمريكي بالكنيسة

موقع بُـكرا
نشر بـ 14/12/2017 07:40 , التعديل الأخير 14/12/2017 07:40
العائلة المسلمة

في قرار شجاع وغير مسبوق، أصدر أمين مفتاح كنيسة القيامة بالقدس وحامل ختم القبر المقدس، المقدسي أطيب جودة الحسيني (آل غضية)، بيانا يؤكد فيه رفضه لاستقبال مايك بينيس، نائب الرئيس الأمريكي، الذي ينوي زيارة الكنيسة، وذلك في أعقاب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب العنصري حول القدس.

الحسيني وهو ابن العائلة المقدسية المسلمة التي تحمل مفتاح كنيسة القيامة منذ 850 عاما، أكد بان عائلته منذ استلام هذه المهمة المشرفة في عهد صلاح الدين الأيوبي رعت الكنيسة بكل ما تستطيع، واستقبلت على مر السنوات الاف المسؤولين، لكن هذه المرة ترفض استقبال هذا المسؤول الأمريكي كرد على قرار دولته.
 

العائلة المسلمة أمناء مفتاح كنيسة القيامة تعلن رفضها استقبال نائب الرئيس الأمريكي بالكنيسة

أضف تعليق

التعليقات