الشريط الأخباري

بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية

وكالات
نشر بـ 13/12/2017 16:40
بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية

طالب البيان الختامي للقمة الإسلامية الطارئة الذي عقد في إسطنبول بخصوص القدس، جميع دول العالم بالاعتراف بالقدس الشرقية المحتلة، عاصمة لدولة فلسطين.
وعبر البيان عن رفض وإدانة "قرار الولايات المتحدة غير القانوني بشأن القدس"، مؤكدا أن الدول الأعضاء المشاركة في القمة، مستعدة لطرح مسألة القدس على الجمعية العامة للأمم المتحدة، في حال عدم تحرك مجلس الأمن في هذا الصدد.


تجدر الإشارة إلى أن أعمال القمة الاستثنائية لمنظمة التعاون الإسلامي حول القدس انطلقت اليوم الأربعاء في مدينة إسطنبول، بحضور ممثلين عن 48 دولة، بينهم 16 زعيما على مستوى رؤساء أو ملوك أو أمراء للمشاركة في القمة.

ومنظمة التعاون الإسلامي، ومقرها الرئيس في جدة بالسعودية، هي ثاني أكبر منظمة حكومية دولية بعد الأمم المتحدة، وتضم في عضويتها 57 دولة عضوا موزعة على أربع قارات، وتتولى تركيا رئاستها في الدورة الحالية.

وعقدت القمة الاستثنائية الحالية بتوجيه الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، دعوة لعقد قمة طارئة للمنظمة عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية بيان القمة الإسلامية يطالب بالاعتراف بدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية

أضف تعليق

التعليقات