الشريط الأخباري

الفعاليات المقدسية ولجنة المتابعة تنددان بالقرار الامريكي

زكريا خليل - موقع بكرا
نشر بـ 10/12/2017 23:23
الفعاليات المقدسية ولجنة المتابعة تنددان بالقرار الامريكي

نددت الفعاليات المقدسية ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية بقرار الرئيس الامريكي بجعل القدس عاصمة لاسرائيل واكدت انها ستواجه القرار بشتى الطرق.

وقال رئيس لجنة المتابعة العليا محمد بركة خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم ان اللقاء يمثل صرخة 2 مليون فلسطيني من داخل اراضي 48 ضد قرار ترامب, مؤكدا ان هوية المدينة المقدسية ليست بحاجة الى ترامب ولا للقرارات الاسرائيلية.

وقال ان قرار ترامب باطل والقدس عربية اسلامية فلسطينية وستبقى كذلك رغم قرارات الغزاة والمستعمرين داعيا للوقوف امام مخطط ترامب.

وقال وزير شؤون القدس عدنان الحسيني ان "القدس تتعرض اليوم الى مؤامرة كبيرة من اجل انهاء القضية الفلسطينية", مؤكدا ان "القرار الامريكي الغى عملية السلام".

وقال "نرسل رسالة للعالم اجمع بان اهل فلسطين لن يقبلوا ببيع قضيتهم وان الفلسطينيين سيبقون على ارضهم ويحافظوا عليها متوقعا ان تزيد القوات الاسرائيلية من ممارساتها وتضيقاتها على المقدسيين في الايام القادمة.

وقال رئيس الهيئة الاسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري "نرسل رسالة للرئيس الامريكي والعالم كله بان استهداف القدس هو استهداف لفلسطين والمقدسات والاقصى وكنيسة القيامة مضيفا اننا نرفض القرار الجائر الطائش لانه يدل على ان امريكا رفعت ايديها عن ما يعرف بالمفاوضات السلمية ومعنى ذلك انه لا سلام وان امريكا اعلنت الحرب علينا.

واضاف ان القرار كشف عن حقيقة امريكا بتحيزها لاسرائيل والصهيونية العالمية مشددا على حق المسلمين التاريخي والديني والحضاري والثقافي في القدس.

رواية الإحتلال 

وقال احمد الطيبي رئيس لجنة القدس في القائمة المشتركة ان الرئيس الامريكي تبنى رواية الاحتلال والرواية الصهيونية الاسرائيلية بالكامل في موضوع القدس, موضحا ان القرار يشكل اطلاق النار على حل الدولتين ويلغي دور امريكا في عملية التسوية وقال ان القدس ستبقى فلسطينية عربية وهي عاصمة فلسطين.

وقال الشيخ كمال الخطيب ان المؤسسة الاسرائيلية ستكتشف ان قرار ترامب ليس لصالحها مطالبا الشعب الفلسطيني بالصمود والاستمرار والصبر والرباط واتخاذ رسائل قوية ضد القرار.

ووصف النائب مسعود غنايم من الحركة الاسلامية القائمة المشتركة قرار ترامب بالاهوج مؤكدا ان القرار سينقلب عليه وعلى السياسة الامريكية.وقال ان قضية القدس عربية فلسطينية دينية انسانية بكل ابعادها.

وقال الناشط المقدسي راسم عبيدات ان القرار الامريكي يشكل عدوان سافر ليس على شعبنا الفلسطيني بل عدوان على الامتين العربية والاسلامية.

أضف تعليق

التعليقات