الشريط الأخباري

الفاتيكان ترفض نقل السفارة الأمريكية للقدس والبابا يدعو إلى احترام الوضع القائم

موقع بكرا
نشر بـ 06/12/2017 13:05
الفاتيكان ترفض نقل السفارة الأمريكية للقدس والبابا يدعو إلى احترام الوضع القائم

دعا البابا فرنسيس،اليوم الأربعاء، إلى احترام الوضع القائم في القدس والتحلي بـ"الحكمة والحذر" في وقت يرتقب أن يعلن مساء اليوم، الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال البابا خلال استقباله وفودا "لا يمكنني أن أكتم قلقي الكبير حيال الوضع الذي نشأ في الأيام الأخيرة حول القدس"، مضيفا "أوجه نداء من القلب حتى يلتزم الجميع باحترام الوضع القائم في المدينة بما يطابق قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة".

وكان البابا تباحث هاتفيا مساء الثلاثاء مع الرئيس محمود عباس، وفق ما أعلن المتحدث باسم الفاتيكان بدون أن يورد المزيد من التفاصيل.
واعلن البيت الأبيض، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، سيدلي بتصريحات، اليوم الأربعاء، بشأن قرار نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس.
وأثارت هذه الخطوة، قلقا دوليا وغضبا فلسطينيا واسعا، وسط تحذيرات من خطورتها على المنطقة والعالم.

الهباش في الفاتيكان

ومن جهته، أكد رئيس وزراء دولة الفاتيكان الكاردينال بارولين رفض الفاتيكان لهذه الخطوة، مؤكدا انها ستشكل خطرا على الاستقرار والسلم في العالم، مضيفا ان هذه الخطوة تعني موت حل الدولتين وموت عملية التسوية.
جاء ذلك خلال لقائه الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين، مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الاسلامية في الفاتيكان اليوم الاربعاء.
وبحث الجانباب اخر التطورات المتعلقة بمدينة القدس والتداعيات الاخيرة لتوجهات الادارة الامريكية بنقل السفارة الامريكية الى مدينة القدس والاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل.
وقال الهباش إن الاجراءات التي تنوي الولايات المتحدة اتخاذها بحق مدينة القدس تضع المنطقة برمتها على صفيح ساخن وتمهد الطريق لتدهور الاوضاع في المنطقة بطريقة مأساوية لا يمكن التنبؤ بعواقبها وان العالم كله سوف يعاني من تبعات هذا القرار.
واوضح ان القدس تمس عقيدة اكثر من مليار مسلم وملياري مسيحي حول العالم وجميعهم يرفضون اي تغير على واقع المدينة المحتلة السياسي والديمغرافي على حد سواء.
وأكد رئيس وزراء الفاتيكان خلال اللقاء على دعم الفاتيكان الكامل لتوجهات القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس بهذا الخصوص.
وحضر اللقاء عن الجانب الفلسطيني بالاضافة الى الدكتور محمود الهباش محافظ القدس ووزيرها عدنان الحسيني ومستشار الرئيس للشؤون المسيحية زياد البندك وسفير فلسطين لدى الفاتيكان عيسى قيسية .

أضف تعليق

التعليقات