الشريط الأخباري

لحام لـ "بكرا": الشر يسيطر على العالم، ونحن بحاجة للميلاد

موقع بكرا
نشر بـ 03/12/2017 23:02 , التعديل الأخير 03/12/2017 23:02
لحام لـ

أضاءت جمعية الموكب لمسيرة الميلاد، بالتعاون مع بلدية الناصرة وعدد من الجهات، مساء اليوم الأحد، شجرة الميلاد (للكاثوليك) قرب مركز القديس انطون (على شارع بولس السادس قرب فندق الجليل).

وشارك حفل الإضاءة المئات من أهالي الناصرة معبرين فرحتهم بقدوم عيد الميلاد.

وبرز إلى جانب الأطفال والأهل، عدد من القيادات التي أكدت على أهمية الحدث، خاصة في بلدة الناصرة.

وعلى هامش حفل الإضاءة التقى "بكرا" بالسيد توفيق لحام – رئيس جمعية الموكب، الذي بدأ بتهنئة المحتفلين موضحًا ماذا يعني عيد الميلاد المجيد للعام 2017، وقال: الميلاد المجيد في العام 2017، هو مثل ميلاد 2016، و2015، و2020، إنه احتفال حتى نجدد في داخلنا الحدث الذي حدث قبل 2000 سنة، والحدث هو لجميع الخليقة، مسيحيون ومسلمون يهودًا ودروز.

وعن نشاط الجمعية قال: نحنُ كجمعية الموكب نسهر، وننظم المزيد من الفعاليات لنبعث الفرحة في قلب أولادنا وأحفادنا، وإذا رأيتم الصورة الممتعة في الخارج فهذا ما يكفيني وينقل للعالم صورة ممتعة عن احتفالات عيد الميلاد في الناصرة.

الشر

وأضاف: مؤسف أن أقول أن اليوم، الشر هو الذي يحاول أن يشد جذوره في كل مكان في الشرق، ونحنُ بحاجة للميلاد، الذي تطرق إلى التآخي والمحبة، والمغفرة، مثلما تنادي كل الأديان بهذا الأمر، ونحنُ فعلاً اليوم بحاجة أن نبعد الشر في العالم كله وليس في الشرق، نسأل الله أن يستجيب لدعائنا ولصلواتنا وأنّ المحبة تغلب الشر والشر أن يكون من ورائنا، فالخليقة خلقت كي تعيش لا أن تموت.

واختتم بالقول: أدعو أهل الناصرة أن يضعوا أيديهم بيد بعضهم البعض، فقط في المحبة نبني البلد، ونستطيع أن نعيش للأمام، ونقول للجميع مسيحيون واسلام دروزًا ويهودًا، كل عام وأنتم بخير، والله يعيدها عليكم وعلينا وأنتم بخير.

أضف تعليق

التعليقات