الشريط الأخباري

أمام أعين الشرطة .. اقتحام مركز طبي في عرابة والاعتداء على أحد المصابين

موقع بكرا
نشر بـ 30/11/2017 10:17 , التعديل الأخير 30/11/2017 10:17
أمام أعين الشرطة .. اقتحام مركز طبي في عرابة والاعتداء على أحد المصابين


أقدم مواطن وابنه من عرابة البطوف مساء أمس الأربعاء، على اقتحام مركز البيروني الطبي في البلدة والاعتداء على احد المصابين فيه امام اعين الشرطة التي كانت متواجدة بالمكان برفقة رجال الامن البلدي شرطة البلدية . 

المواطنان اقتحما المركز الطبي وبحوزتهما العصي، ما أدى الى التسبب بهلع المرضى في داخل المركز ، بينما قاما بالاعتداء على احد المصابين الذي وصل الى المركز الطبي لتلقي العلاج من إصابات قد أصيب بها خلال شجار نشب بينهم. 

وفي حديث مع المضمد في مركز البيروني أمجد كناعنة قال :" تفاجأنا من اقتحام شابين الى داخل المركز الطبي ، وقاما بالتهديد والاعتداء على الطبيب واحد المصابين في الداخل ، والغريب في الأمر ان الحادثة وقعت أمام أعين رجال الشرطة وامام رجال الامن البلدي التابع للبلدية ، كما وان الشرطة قامت بالتحقيق مع المصاب اثناء خضوعه للعلاج ، الامر الذي حال دون تقدم العلاج للمصاب كما يجب .

وقال كناعنة :" ما حدث في الداخل هو ان الطاقم الطبي كان يقدم العلاج لمصاب من البلدة بعد ان تشاجر مع الشابين على خلفية ما ، ودخل الشابين الى المركز ليكملا الشجار مع المصاب ، والغريب بالأمر كذلك، هو ان رجال الشرطة واحد رجال الامن البلدي نقلا المصاب الى غرفة محايدة ، ومن ثم خرجا منها تاركين المصاب لوحده بالغرفة، مع دخول الشابين الاب والابن وقاما بالاعتداء وضرب الشاب المصاب دون تدخل الشرطة التي وقفت متفرجا.

وأضاف :" ما رأيناه في المركز هو عمل عصابات خطير ، اقتحام مركز طبي بهذه الطريقة ، ثم الاعتداء على الطبيب ، والتسبب بخوف المرضى، هذا بحد ذاته اجرام ، واعتقد ان الشرطة كان لها الدور في تمادي الشبان المعتدين واقتحامهم للعيادة بهذه الجرأة ، لولا ذلك ما كان أحدا ليجرأ على الدخول بهذه الطريقة .

وقال :" بات من الواضح تقاعس الشرطة واهمالها بالتصرف لحل قضايا العنف في البلد ، اضف الى ذلك تخاذل رجال الامن البلدي ، الذين اثبتوا ان وجودهم وعدم وجودهم واحد ، بل واكثر من ذلك انهم اصبحوا سببا مباشرا في تفشي العنف في بلدنا ، لذلك سيكون لنا كمركز طبي إجراءات قانونية سنتخذها ، ولن سكت على مثل هذه الأفعال . 

وتابع قائلا:" برأيي هذا عمل أقل ما يقال عنه مخجل ، ونحن كمركز طبي تم الاعتداء علينا، نحمّل المسؤولية أولا للشرطة التي اثبتت عدم قدرتها في التعامل ومعالجة الاحداث، كما ونحمّل المسؤولية لرجال الامن البلدي الذين يعملون تحت غطاء الشرطة وبلدية عرابة، الذين اكاد اجزم ان لهم اليد المسببة للعنف في البلد. ويجب على كل صاحب مسؤولية ان يأخذ دوره بالشكل اللازم ، او ان يترك حل الأمور لغيره . 

وكان مراسلنا قد علم لاحقا ان المصاب المعتدى عليه وهو شاب في الاربعين من عمره من عرابة ، قد نقل الى مستشفى بوريا عن طريق مركز البيروني الطبي، مصابا بجروح وصفت بالمتوسطة في منطقة الرأس والوجه اثر الاعتداء عليه من قبل المشتبهين الاب وابنه الذين اقتحما مركز البيروني . 

اضف الى ذلك ان طاقم الطبي البيروني عرابة سيعمل على تقديم شكوى لوحدة التحقيقات "ماحش" ، عقب التصرف الذي قام به رجال الشرطة ورجال الامن البلدي ، وإتاحة الفرصة للمشتبهين المعتدين بالاعتداء على المصاب جسديا ، كما وان الاعتداء هو اعتداء على مركز طبي عام . 

أمام أعين الشرطة .. اقتحام مركز طبي في عرابة والاعتداء على أحد المصابين أمام أعين الشرطة .. اقتحام مركز طبي في عرابة والاعتداء على أحد المصابين أمام أعين الشرطة .. اقتحام مركز طبي في عرابة والاعتداء على أحد المصابين

أضف تعليق

التعليقات