الشريط الأخباري

اختتام معرض "انتصار الغضب" لعيسى قواسمي في مركز يبوس الثقافي

زكريا خليل، موقع بكرا
نشر بـ 25/11/2017 14:11
اختتام معرض

 


اختتم في مركز يبوس الثقافي معرض صور "انتصار الغضب" للكاتب عيسى قواسمي الذي افتتح يوم الاثنين الماضي بحضور حشد كبير من الجمهور والصحفيين.

واحتوى المعرض على بعض الصورالتي التقطها "قواسمي" خلال أيام وليالي الغضب المقدسي، ضد تركيب الأبواب الاليكترونية على مداخل المسجد الاقصى والتي تحولت مع النصوص التي كتبها على حسابه الخاص على فيسبوك الى كتاب توثيقي مرئي يحمل اسم "انتصار الغضب".
وقال مدير البرامج والمشاريع في مركز يبوس خالد الغول في كلمته الترحيبية "هذه الصور التي على الحيطانِ ليست صورا بتقنيات عالية، بقدر ما هي ارتقاء نحو مستوى روح عالية عبر عنها أهل الدار. وهذا الكلام الذي في الكتاب، ليس نصوصاً من بلاغة السرد، أو من بدائع المتون، بقدر ما هي حَكي اللحظات، وبرق الافكار، وبداهة الألسنة، ونبض القلوب، ارتسمت في صُوَرٍ، وانحبكت من خيوط للسرد والبوح والمواءمة والعزف على الايقاع الجليل في ساعات الجلالة والوقار والخشوع".

وأضاف الغول إن عيسى قواسمي "أعلن بهاتفه النقال أن قوة الصورة من قوة الحكاية، وأن زخم الكلام من قوة الموقف واللهفة والاغنية والدمعة والدعاء والرجاء والصرخة والرغيف والماء، وأن الصلاة رايةٌ في ساحات بلا سقوف"
وأنهى الغول كلمته قائلا " ان مركز يبوس يحرص على أن يبقى مركز كل من يبحث عن منبر، أو يفتش عن فضاء، أو يسعى إلى مساحة تمكنه من التعبير الحر، وتساعده على التواصل مع الجمهور والتعريف بأعماله".

من ناحيته عبر الكاتب عيسى قواسمي عن شكره للجمهور الذي اهتم بهذا المعرض، وقال " مثل اكتمال مع حالة لا يرغب أي مقدسي لها ان تُنسى ، جاء توقيع كتاب انتصار الغضب التوثيقي، ليعيد الألق الى من عاش تلك المرحلة، لكي يكتشف أنها لا زالت تسكننا. وفي مركز يبوس الثقافي كان الكل مندهشاً امام كثافة الحدث، بحيث صار التفاعل مع كل قصة، عبر كل صورة منتقاة من الكتاب، وهجاً يتسع مع كل إضاءة"
وعبر " قواسمي" عن فرحه بهذا الاهتمام الجماهيري والاعلامي بالمعرض، وحرص الكثيرين من الناس على شراء الكتاب وقال "اللافت ان الاعلام تفاعل هو أيضاً على مستوى يليق بالحدث، فكانت التغطية الإعلامية شاملة من فضائيات عديدة، عكست الرغبة الحقيقية التي أراد لها مركز يبوس الثقافي أن تصل الى اكبر عدد من المقدسيين، مما ميز هذا التوقيع والمعرض عن أي توقيع سابق لي أو أي معرض ، وقد لمست بصدق هذا الشيء لدى كل من شارك وحضر من فئات المجتمع كافة".

ونظم امس حفل توقيع وتوزيع كتاب "انتصار الغضب" للكاتب قواسمي في رام الله لاقى اهتمام الوسط الثقافي والفني.
 

اختتام معرض انتصار الغضب لعيسى قواسمي في مركز يبوس الثقافي اختتام معرض انتصار الغضب لعيسى قواسمي في مركز يبوس الثقافي اختتام معرض انتصار الغضب لعيسى قواسمي في مركز يبوس الثقافي

أضف تعليق

التعليقات