الشريط الأخباري

جنازة الزميل عبد الحكيم مفيد، بعد صلاة عصر اليوم الاثنين

موقع بُـكرا
نشر بـ 20/11/2017 09:54 , التعديل الأخير 20/11/2017 09:54
جنازة الزميل عبد الحكيم مفيد، بعد صلاة عصر اليوم الاثنين

علم موقع بُـكرا، من مقربين من عائلة الزميل الراحل عبد الحكيم مفيد، ان موعد تشييع جثمانه بعد صلاة عصر اليوم الاثنين، من منزل والده في مصمص.

وتلقى يوم أمس المجتمع العربي نبأ وفاة الزميل عبد الحكيم مفيد المفاجئ مثل الصاعقة، الذي توفي اثر جلطة قلبية ألمت به.

وكان مفيد عضوًا في  لجنة المتابعة العليا، وعمل في صحيفة صوت الحق والحريّة سابقا، بالإضافة الى انه كان مرشدا لطلّاب الصحافة والاتصالات في احدى المدارس الثانوية.

وعُرف المرحوم بدماثة اخلاقه الحميدة وخلقه الطَّيِّب في تعامله مع الناس.وأفنى الزميل مفيد حياته في رفع هموم الناس والسهر على مصلحتهم.

"المتابعة" تنعى الاستاذ المرحوم عبد الحكيم مفيد

تنعى لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، إلى عموم جماهيرنا، عضو سكرتارية المتابعة، الاستاذ الشيخ عبد الحكيم مفيد، الذي رحل عنا الى الدنيا الآخرة، عن عمر ناهز 55 عاما، وهو في أوج شبابه وعطائه، شخصية حاضرة في الصف الأول لكفاحات شعبنا الوحدوية.

عرفنا فقيدنا العزيز عبد الحكيم مفيد، عضو المكتب السياسي للحركة الإسلامية المحظورة إسرائيليا، انسانا متمسكا بعقيدته وفكره ومواقفه، وفي ذات الوقت، أن يكون نموذجا للعمل الكفاحي الوحدوي المشترك في لجنة المتابعة، قادرا على محاورة كل الأطراف، على تنوعات أفكارها وتوجهاتها، وأن يكسب ود الجميع، بعلاقاته الطيبة.

سنفتقد في لجنة المتابعة، زميلنا المرحوم عبد الحكيم المفيد، في عملنا العام، وهو الحاضر بيننا دائما، بمساهماته وأفكاره، التي ساهمت في دفع عملنا الجماعي، ومواظبا وملتزما بعمل المتابعة. ونذكر له بشكل خاص، دوره في متابعة ملف معتقلي شفاعمرو، في أعقاب المجزرة الارهابية في المدينة في صيف العام 2005. كذلك، نذكره له دوره في العمل الشعبي من أجل انقاذ الأوقاف الإسلامية في مدينة حيفا، فقد كان يحمل مشروعا متكاملا لرفع قضية الاوقاف، في جميع أنحاء البلاد.

وتتقدم لجنة المتابعة، من عائلة الفقيد وأهله، وزملاءه، ومن الحركة الإسلامية عامة في البلاد، بأحر التعازي، راجين لهم الصبر والسلوان.

بلدية الناصرة ورئيسها علي سلّام ينعون الاعلامي عبد الحكيم مفيد

الاعلامي الصحفي ابن شعبنا البار "عبد الحكيم مفيد" الذي وافته المنية مساء الامس الاحد. ويَفقد شعبنا برحيل "عبد الحكيم مفيد" شخصية سياسية اجتماعية اعلامية عملت الكثير لخدمة مجتمعها العربي في البلاد. فقد مثّل الحركة الاسلامية الشمالية في لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية وقدّم من خلالِه حراكِه وعملِه الاعلامي خدمات جليلة في هذا المضمار وعبّر من خلال مسيرة حياته عن آلام وآمال شعبنا في كل موقع تواجد فيه.

واذ نرفع الى ذويه واهله في قرية مصمص والى حركتِه الاسلامية والى شعبنا كله احر العزاء.

نبتهل للباري عزّ وجل ان يرحمه بواسع رحمته ويلهم اهله الصبر والسلوان وان يتغمّده في جنانِه مع الاتقياء والشهداء والابرار.

انا لله وانا اليه راجعون

أضف تعليق

التعليقات