الشريط الأخباري

المقاومة في لبنان – بين احزاب اليسار وحزب الله

موقع بكرا
نشر بـ 16/11/2017 13:20 , التعديل الأخير 16/11/2017 13:20

استمرارا لسلسلة الندوات والمحاضرات الثقافية التي ينظمها الحزب الشيوعي الجبهة في ام الفحم، وانطلاقًا من رؤية تحترم العلم والتخصص في عملية التحليل السياسي استضاف فرع الجبهة يوم الثلاثاء الباحث د. عبد كناعنة في محاضرة قيمة حملت العنوان : المقاومة في لبنان، بين احزاب اليسار وحزب الله.

سكرتير الشبيبة الشيوعية في المدينة فراس اغبارية رحب بالحضور وثمن الدور الهام الذي تقوم به الجبهة والحزب في المدينة داعيًا الجمهور الى المشاركة في سلسلة المحاضرات والندوات الثقافية باعتبارها مكانًا مهمًا للتحليل السياسي وبناء الموقف الصحيح من مجمل الاحداث التي تعصف بالعالم.
في دوره استرسل كناعنة بسرد الخلفية التاريخية لصعود لبنان ككيان سياسي مستقل وعن البيئة السياسية التي ولد فيها حزب الله في لبنان. كما تطرق الباحث الى الجذور الاقتصادية والاجتماعية التي ولّدت الأزمة اللبنانية المزمنة والتي انفجرت بأقوى صورها في الحرب الأهلية اللبنانية في أوساط السبعينات من القرن الماضي.
واكب كناعنة في محاضرته التحولات السياسية التي مرت على أبناء الطائفة الشيعية في لبنان والدور الذي لعبته الاحزاب اليسارية والتقدمية في سنوات الخمسين والستين والسبعين لتسييس وتحشيد أبناء هذه الطائفة الذين كانوا بمعظمهم أبناء للطبقات الفقيرة والمستضعفة في تلك الفترة.
كما عرج الباحث على التطور الفكري الذي حدث في الاسلام السياسي الشيعي والذي تأثر من أفكار مختلفة منها التقدمية ومنها الرجعية واعتبر ان قيام حزب الله هو افراز لهذا التطور الفكري. كما ناقش الباحث تأثير البيئة الموضوعية للبنان كبلد متعدد الطوائف وذو طابع ليبرالي الى حد ما على تطور حزب الله وعلى امكانية الحزب استنساخ التجرية الايرانية في لبنان.
كذلك تطرق الباحث الى دور مفهوم المقاومة وتطويره لدى حزب الله وعلاقة هذا المفهوم في امكانيات انفتاح الحزب على آفاق وطنية جديدة وامكانية استثماره في علاقته بالأحزاب والطوائف الأخرى في لبنان.
هذا وخلص كناعنة الى ان حزب الله يتواجد في هذه الأيام على مفترق طرق بين ان يطور البذور التقدمية والانفتاحية لديه في مقابل البذور الأصولية التي شابت بدايات نشوء الحزب ولا زالت أجزاء منها قائمة لديه حتى اليوم.
وقد لاقت الامسية استحسان وتقدير المشاركين بما حملته من معلومات قيمة في المحاور التي طرحها الباحث وقد اختتمت الامسية بحوار ومداخلات تفاعليه من جمهور المشاركين شددت على اهمية الاستمرار في المحاضرات ضمن سلسلة الامسيات التي يقوم بها الحزب والجبهة في ام الفحم.

أضف تعليق

التعليقات