الشريط الأخباري

اطلاق "منصّات"... مشروع شبابيّ عصريّ‎

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 16/11/2017 16:33 , التعديل الأخير 16/11/2017 16:33
اطلاق

اطلق الناشط الاجتماعي ابن عرّابة، يوسف ماضي زايد، صفحة "منصّات" على الفيسبوك ضمن مشروع شبابيّ عصريّ.

ويهدف المشروع لتسليط الضوء على الإبداعات، المواهب الشبابية وطاقات المجتمع العربي.

وحاور مراسلنا عضو طاقم "منصّات" - يوسف ماضي زايد، الذي قال بحديثه مع بُكرا:" "مِنصّات " مشروع شبابي مُستقل قائم على فكرة إبراز وتسويق المواهب الشابة وتقوية النقاش الحضاري مع التشديد على ممارسة كتابة اللغة العربية السليمة، الخطوة الأولى للمشروع هي صفحة على موقع التواصل الاجتماعي - الفيسبوك - وهناك العديد من الخطوات التي سنُعلن عنها قريبًا".

وعن الهدف، يقول:" طاقم " مِنصّات " دأبَ على توفير الحيّز المناسب لكل مُبدعة ومبدع، في شتى المجالات. الهدف الذي نضعهُ نُصبَّ عيوننا هو كسر وتحطيم فكرة أنَّ شبابنا ابتعدوا عن الفنّ والثقافة، الكتابة والمطالعة. إنَّ ما ينقص بالفعل هو " منَصّة " ملائمة لهذا الجيل يستطيع من خلالها التعبير بشكل حضاري ومميز عن ما يجول ببالهِ وببالها".

رسالة ونجاح 

وحول الرسائل من وراء المشروع، يحدّثنا:" في جُعبتنا كطاقم ومشروع العديد من الرسائل للجيل الشاب خاصة ولشعبنا عامة.أولًا لا تتردد! أمسك قلمك أو ريشتك أو آلتك الموسيقية وابدأ بالابداع. ثانيًا الفراشة التي تقول عنها جميلة، لو أنها بقيت داخل الشرنقة لما رأتها عيناك، فاخرج من الشرنقة! وانشر ما تُبدع. ثالثًا ادعم أصحاب المواهب الذينَ في أول المشوار فبذلك أنت تخلق مساحة واسعة من تقدير الفن والإبداع وهذا يعود عليك بالفائدة. وأخيرًا وليس أخرًا طاقم مشروع منصّات يناشد جميع من لديهم مقالات، قصائد، خواطر بالتواصل معنا عبر صفحتنا على الفيسبوك " Minassat منصات " أو على البريد الألكتروني [email protected]، يُسعدنا أن نكون منصتك، وأن نكون الداعمين لكَ، حُلمنا أن نرتقي لُمجتمع أفضل".

فيما يتعلّق بتوقّعاته من نجاح المشروع، يقول:" لديَّ الثقة بقدرة طواقم منصّات على انجاح المشروع، وخلق الفرص لشبابنا لابراز مواهبهم، والابداع وصولًا ألى القمة. لدينا العديد من الطواقم وكل منها يختصّ في مجال مُعيّن وكل هذه الطواقم الشبابية تعمل بتطوّع ! إيمانًا منهم/ن بأهمية وجود مشروع " منصّات".

وانهى كلامه قائلا:" هذه الفكرة طُرحت قبل سنة كمادة للتفكير على عدد من الشباب، ولاقت إستحسان وكميات كبيرة من التشجيع. وجُب التنويه على أن إخراج الفكرة للنور لم يكن عملي لوحدي إنما هو إبداع طواقمنا في العمل. مشروع " منصات " خرج إلى النور قبل أقل من شهر في أواخر شهر تشرين أول/ أكتوبر من هذه السنة 2017 ورغم ذلك تجد ألتفاف شبابي إبداعي واسع حول الفكرة!!!. أنصح بزيارة صفحتنا " Minassat منصات " على موقع التواصل الأجتماعي الفيسبوك والتمعنّ في كل ما كُتب ونشر.نحنُ لن نتوقف هٍنا! نحنُ سنُكمل ونحناجُك أنت وما ملكتْ يداك من إبداع - " شو بتستنى؟؟ ".

اطلاق منصّات... مشروع شبابيّ عصريّ‎

أضف تعليق

التعليقات