الشريط الأخباري

دراوشة لـ "بكرا": توقعنا مشاركة 30 الف في تحديد أهم التوصيات في مشروع خارطة الطريق، وشارك 120 الف!

موقع بكرا
نشر بـ 12/11/2017 10:30
دراوشة لـ

نُظم يوم الاربعاء الأخير، في "غفعات حبيبة"، مؤتمر تتويجي لمشروع "خارطة الطريق"، الهادف إلى النهوض بمجتمع مشترك في إسرائيل وخلق فرص للتغيير خاصةً في ظل سوء الأوضاع السياسيّة والاجتماعية والاقتصادية والأمنيّة.

وتجدر الإشارة الى ان مشروع "خارطة الطريق"، والذي قدّم توصيات تساهم في تعزيز الحياة المشتركة في إسرائيل بعد دراسة معمقة قام بها عدد من الباحثين، رافقته حملة خاصة حملت العنوان " البدء منذ الان"، شارك فيها كل من موقع "بكرا" وموقع "واي نت".

وتهدف الحملة "البدء منذ الآن" اطلاع وكشف المجتمعيّن، العربي واليهودي، على المشروع والتوصيات التي قٌدّمت، حيث بادر الموقعان إلى نشر التوصيات على أكبر نطاق.



وتخلل الحملة، في المجتمع العربي، بالإضافة إلى النشر الإعلامي، عددًا من المحاضرات التي نفذت في عشرات البلدات العربية، عمل "بكرا" على تركيزها متبنيًا الحملة إعلاميًا ومجتمعيًا بهدف تعزيز رسالته القائلة بان للإعلام المسؤول والمهني دور يتخطى التغطية الإعلامية.

وتطرقت المحاضرات إلى تعريف المجتمع بالمشروع الذي نتج عنه 25 توصية تلخص التحديات التي يعيشها مجتمعنا العربي والحلول المطروحة لهذه التحديات، حيث تم سماع آراء المجتمع فيما يتعلق بالتوصيات من باب إشراكهم في صيرورة التغيير ومن باب أهم التوصيات التي يجب أن يتم التعامل معها.


وكانت قد انطلقت المحاضرات في شهر ابريل نيسان الماضي وشارك فيها العشرات من ابناء المجتمع بمختلف أعمارهم حيث تم خلالها التشديد على ضرورة إحداث تغيير في حياة المواطنين في البلاد وتعزيز الشراكة بين المجتمعين العربي واليهودي.

وقدم المحاضرات نخبة من المختصين والضالعين الذين قاموا بتدوين الملاحظات التي تم جمعها من المشاركين على التوصيات والحلول المقترحة التي قدمت.

توقعنا 30 الف مشاركة وشاركنا في تحديد أهم توصيات خارطة الطريق 120 الف مشارك

وعلى هامش المؤتمر، التقى موقع "بكرا"، بـ محمد دراوشة، والذي قال: اليوم ننجز المرحلة الثالثة، بعد ان كانت المرحلة الأولى تشخيص التحديات التي يعيشها المجتمعين العربي واليهودي وتحديدها بـ 5 مواضيع، ولاحقًا تشغيل طاقم من الباحثين مختصين في الـ 5 مواضيع التي اختيرت حيث قدموا 25 توصية.



وأضاف: في المرحلة الثانية قمنا بكشف الجمهور على التوصيات التي اختيرت، والهدف اشراك الجمهور، فصيرورة التغيير يجب أن تكون مشتركة، ولا تقتصر على عمل بحثي، والجمهور بدوره اختار اي التوصيات هي الأهم او قابلة للتنفيذ.

وقال دراوشة: من المهم الإشارة إلى أن التوصيات وصلت إلى 120 الف مشارك، سواءً من خلال اللقاءات الميدانية أو من خلال التعاون مع موقعي "بكرا" و- "واي نت"، علمًا اننا توقعنا مشاركة 30 الف عربي ويهودي في التفاعل مع التوصيات! لاحقًا سيتم أخذ التوصيات او اهم التوصيات ونقلها للمسؤولين سواءً حكوميًا، مؤسساتيًا أو من المجتمع المدني، املا في دفع عجلة التغيير


وعن المعيقات قال: من المعيقات في البرنامج كان التمثيل الحكومي في طواقم المختصينن فعددهم كان قليل، لكن وظيفتنا دفع هذه التوصيات إلى طاولاتهم وعدم ابقائها حبرًا على ورق.

وفصّل دراوشة المواضيع الـ 5 وقال: المواضيع التي اختيرت هي المشاركة في الحكم، موضوع الاراضي- التخطيط والبناء، موضوع التربية والتعليم، موضوع الثقافة وموضوع الاقتصاد، الباحثون قاموا ببناء خارطة طريق للتعامل مع الـ 5 مواضيع التي ذكرت، في المقابل قمنا بتجاهل عدد من المواضيع، مثل هوية الدولة أو شكل المواطنة، على اعتبار ان هذه المواضيع تخص عمل السياسيين.

وعن مدى تفاعل الحكومة الحاليّة مع التوصيات قال دراوشة: من الواضح أنّ الحكومة بتركيبتها الحاليّة قد لا تتفاعل مع قسم من التوصيات، فهي تنظر إلى قضايا المجتمع العربي من الباب الاقتصادي فقط دون باب الهوية، عليه يجب أن نكثف العمل الميداني لتثقيف الجمهور باهميتها، كما وتثقيف الحكومة ذاتها.

أضف تعليق

التعليقات