الشريط الأخباري

الأردن يكشف مساهمته بتصفية قيادات بالصف الأول بداعش

وكالات
نشر بـ 09/11/2017 19:31
الأردن يكشف مساهمته بتصفية قيادات بالصف الأول بداعش

كشفت إذاعة القوات المسلحة الأردنية اليوم الخميس عن تقديم الاستخبارات الأردنية معلومات أدت إلى تصفية عدد من كبار قيادات تنظيم الدولة في سوريا والعراق المتورطين في حرق الطيار معاذ الكساسبة والذي أسر بعد سقوط طائرته في الرقة عام 2015 وتشكيل خلايا داخل الأردن.

وقالت إذاعة "هلا" التابعة للجيش إن مسؤول العمليات الخارجية والناطق باسم التنظيم أبا محمد العدناني والذي قتل في حلب بغارة للتحالف الدولي عام 2016 قامت الاستخبارات الأردنية بتقديم معلومات حول موقع تواجده.

وأشارت إلى أن الاستخبارات قدمت معلومات بشأن أبي عمر الشيشاني القيادي الميداني وأفضت لاغتياله.

وإضافة إلى من قال الأردن إنهم متورطون في حرق الكساسبة قالت الإذاعة إن معلومات استخباراتية أردنية أدت لتصفية القيادي أبي خطاب الرواي وعدد من عناصر التنظيم المسؤولين عن عمليتي الهجوم على مخيم الركبان وخلية إربد العام الماضي.

عمر مهدي زيدان

ولفتت إلى إسهام المعلومات الاستخبارية الأردنية في تصفية القيادي الأردني وأحد القضاة الشرعيين للتنظيم عمر مهدي زيدان في الموصل العام الجاري والذي أشارت إلى أنه "الموجه الرئيسي لخلية إربد الإرهابية"، وفق قول الإذاعة.

ومن بين قيادات التنظيم المعنيين الذين قالت عمان إنه قتل بناء على المعلومات الاستخبارية التي قدمتها القيادي عبد الحي المهاجر وقالت إنه مسؤول العمليات في جنوب سوريا والمخطط الرئيس لعمليات ضد حرس الحدود والأمن الأردني.

ولفتت الإذاعة إلى تنفيذ سلاح الجو الأردني غارات ضد مواقع للتنظيم في البادية الجنوبية السورية وفي الرقة أسفرت عن مقتل أكثر من 60 عنصرا.

أضف تعليق

التعليقات