الشريط الأخباري

السلطات الماليزية ترفض اعتقال داعية هندي

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 02/11/2017 14:57 , التعديل الأخير 02/11/2017 14:57

رفضت السلطات الماليزية اعتقال الداعية هندي ذاكر نايك مطلوب للهند بتهم تمويل الإرهاب ونشر خطابات الكراهية، وإهانة المعتقدات الهندوسية والمسيحية والطوائف الأخرى في الهند ودول أخرى.

وردت وزارة الداخلية الماليزية على تساؤل أحد البرلمانيين الماليزيين عن عدم اعتقال الداعية الهندي برغم أنه يقيم في كوالالمبور، بأنه ليس هناك سبب يدعو لاعتقال ذاكر نايك؛ كونه لم يتنهك القوانين الماليزية.

ونقلت صحيفة "فري ماليزيا تودي" عن مصدر في وزارة الداخلية الماليزية، قوله: "الوزارة لم تتلق أي طلب رسمي من السلطات الهندية لاعتقال الداعية مشيرا إلى أنه يقيم بشكل قانوني حيث يملك إقامة في ماليزيا، كما أن جميع أنشطته ومحاضراته تتم مراقبتها ولا يوجد فيها شيء يدعو لاعتقاله".

وأوضح المصدر أن الداعية الهندي ذاكر نايك لم يحصل على الجنسية الماليزية، كما يتناقل في بعض وسائل الإعلام.

وكانت تقارير إعلامية قد ذكرت سابقا أن الهند أسقطت الجنسية عنه وطالبت الإنتربول بإصدار الإشعار الأحمر لاعتقاله.

يشار إلى أن وكالة التحقيق الوطنية الهندية أصدرت مؤخرا اتهامات رسمية إلى الداعية الهندي الشهير ذاكر نايك (51 عاما)، بالترويج للإرهاب ونشر خطابات الكراهية وتمويل التطرف، إضافة إلى إهانة المعتقدات الهندوسية والمسيحية والطوائف الأخرى في الهند ودول أخرى.

المصدر: سبق الإلكترونية
 

أضف تعليق

التعليقات