الشريط الأخباري

د.البرغوثي لبكرا: المصالحة ليست صراع، او تقاسم للسلطة ا

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 31/10/2017 16:30 , التعديل الأخير 31/10/2017 16:30

التقى مراسل "بكرا" وزير الاعلام في حكومة الوحدة الوطنية، التي كانت بقيادة اسماعيل هنية، رئيس جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية وامين عام المبادرة الفلسطينية، د.مصطفى البرغوثي خلال مشاركته بمؤتمر عن سرطان الثدي في جنين.

واجرى مراسلنا، مقابلة مصورة مع البرغوثي حول مواضيع الساعة من المصالحة مرورا بقانون صندوق الطالب الذي اقر في عام 2006.

هدف الزيارة 

وعن هدف زيارته للجامعة العربية الامريكية في جنين، يقول:" الهدف الرئيسي لزيارتنا للجامعة اليوم هو المشاركة في يوم توعوي لكشف مبكر عن سرطان الثدي ومكافحة انتشار هذا المرض في فلسطين، نحن نظمنا هذا اليوم بالتعاون ما بين جمعية الاغاثة الطبية وصندوق الامم المتحدة للسكان ووزارة الصحة وباستضافة الجامعة، الهدف هو توعية الناس وخاصة النساء بخطورة هذا المرض وضرورة العمل على اكتشافه وتوعيتهم بانه اكتشافه المبكر يؤدي للتخلص منه ولا داعي للخوف ومن المهم ان يكون هناك اجراء لفحوصات وقائية حتى يتم الكشف المبكر عن هذا السرطان".

المصالحة 

وعن المصالحة الفلسطينية، يقول:" من المبكر القول ان كانت المصالحة ستنجح ام لا، نحن نريد ان تنجح ونتمنى لها النجاح ونحن بحاجة للاسراع ببعض الخطوات مثل الغاء الاجراءات التي اتخذت ضد قطاع غزة وخاصة فيما يتعلق بالكهرباء حتى يشعر الناس بجدية المصالحة، لكن اليوم الحاسم سيكون في 21 من نوفمبر القادم عندما تجتمع كل القوى وتناقش المواضيع الرئيسية".

وزاد:" المصالحة لا يجب ان تكون انتقال من حالة صراع على السلطة الى اتفاق على مجرد تقاسم السلطة، المواضيع الرئيسية، كيف نشكل حكومة وحدة وطنية، كيف نحدد موعد لاجراء انتخابات ، كيف نعيد للشعب حقه بانتخابات حرة وديمقراطية وحقه في الاختيار وكيف نتوافق جميعا على تشكيل قيادة وطنية موحدة في اطار منظمة تحرير فلسطين".

قانون الصندوق الوطني للطالب

وحول قانون الصندوق الوطني للطالب، يحدثنا:"قانون الصندوق الوطني للطالب، انا قدمته للمجلس التشريعي عام 2006 وكان اول قانون يقدم للمجلس الجديد واقره المجلس التشريعي بالقراءة الاولى في الاجماع ولكن للاسف رغم اقراره، حتى الان لم يوضع موضع التنفيذ وتعطل عمل المجلس التشريعي فلم يستطع استكمال اجراءات اصداره".

وأردف:" نحن نطالب الحكومة الفلسطينية والرئيس باصداره في اسرع وقت ممكن، رغم مرور 11 عام لم يصدر حتى الان وبرأينا هذا الحل الوحيد لمشكلة اقساط الطلبة والحل الوحيد لمشكلة عائلات كثيرة لا تستطيع ان تعلم كل ابناءها، القانون يوفر فرص التعليم للجميع واهم شيئ يلغي التمييز بين الطالب والطالبة ويلغي اي شكل من اشكال الواسطة والمحسوبية في الحصول على المساعدات لتغطية الاقساط الدراسية".

رسالة 

واختتم كلامه موجها رسالة للشعب الفلسطيني عبر "بكرا" قائلا:" تفائلوا، لا تجعلوا الاسرائيليين يفرضوا علينا الشعور بالتشائم او فقدان الامل، وانا عندي امل وثقة بانه في المستقبل وخاصة اليوم ونحن نكافح ضد وعد بلفور، واقول اننا سننتصر وسيسجل التاريخ يوما ان وعد بلفور قد فشل بسبب سبالة الشعب الفلسطيني".

أضف تعليق

التعليقات