الشريط الأخباري

الاغاثة الطبية الفلسطينية تعقد مؤتمرا حول سرطان الثدي‎

يحيى امل جبارين - بكرا
نشر بـ 29/10/2017 23:16 , التعديل الأخير 29/10/2017 23:16

عقدت جمعية الاغاثة الطبية برئاسة د.مصطفى البرغوثي، اليوم مؤتمرا بمناسبة شهر التوعية عن مخاطر سرطان الثدي وذلك في الجامعة العربية الامريكية في جنين.

وافتتح المؤتمر بكلمة من احدى طالبات التمريض بالجامعة التي القت كلمة طلاب التمريض ورحبّت بالدكتور البرغوثي مقدّمة نبذة عن مجريات المحاضرة وأهميتها.

ثم كانت هناك كلمة لعميد كلية التمريض، الاستاذ محمد اسيا الذي تحدث عن اهمية الوقاية من السرطان مستشهداً بأن فلسطين دولة فقيرة ولا يوجد عندها امكانية والأولى ان يكون هناك وقاية من هذا المرض وإجراء كشف مبكّر، قائلا ان:" كلية التمريض اختارت المشاركة بالمساهمة في الوعي حيال سرطان الثدي بالشراكة مع المؤسسات المختلفة".

رسالة 

وتولى رئيس جمعية الاغاثة والامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية، د.مصطفى برغوثي، زمام الامور بحيث تحدث عن اهمية هذا اليوم وان سرطان الثدي يمثّل اكثر سرطان يصيب النساء في فلسطين متطرقا لاهمية الوقاية من هذا المرض.

ووجه رسالة لطلبة التمريض قال فيها:" اتمنى ان تكونوا رسل مهنة الطب والصحة، اجمل مهنة بالعالم وإذا الواحد احب الناس ومساعدتهم وخدمتهم فلا يوجد شيئ امتع من ان تنقذ حياة انسان لذلك انا امل ان تروا بمهنتكم ليس فقط مهنة، وانما رسل للانسانية ورسل لمقاومة سرطان الثدي".

تظافر الجهود

المنسق الميداني لمشفى المقاصد ، زياد برادعي تحدث عن الفحوصات التي اجريت للكشف المبكر وعن العيادات المتنقلة التي تجوب الضفة الغربية خدمة للنساء.

وقال:" ان مكافحة سرطان الثدي تتطلب تظافر الجهود من خلال المحافظة على وزن صحي، ممارسة الرياضة والرضاعة الطبيعية والمرض تاثيره نفسي وجسدي ويطال نفسية المريضة وهنا لا بد من الإشارة الى ان التوعية مهمة ولكن القيام بالفحص مهم".

وكانت هناك كلمة لممثل صندوق الامم المتحدة، دكتور علي شعار الذي عرّج الى أسباب الخوف من الخضوع لفحوصات الكشف المبكّر، وهو الخوف النفسي وبالتالي خسارة الشريك، الزوج والإحساس.

الكشف المبكر 

اما مدير صحة جنين، وسام صبيحات تحدث عن شهر أكتوبر قائلا:" هو شهر توعية لمكافحة سرطان الثدي والكشف المبكر عنه والاهم هو الكشف المبكر وليس الوقاية من سرطان الثدي، عملية الكشف المبكر في مراحله الاولى هي تحد من نصف حالات الوفاة عند السيّدات والصبايا وكل العالم يحيي هذا الشهر وهو شهر أكتوبر الورديّ ونحن في وزارة الصحة منذ عام 2009 نعمل على التوعية بما يتعلق في سرطان الثدي والكشف المبكر عنه وهناك ما لا يقل عن 400 حالة سنوّيا في فلسطين مصابة بسرطان الثدي وفِي 2015 كان هناك حالتين سرطان ثدي عند الرجال وهذه تعتبر سابقة مع انه معروف انه نسبة الرجال المصابين بهذا السرطان من 0.5%_1.0%، هناك 60% من الحالات التي جرى اكتشافها بوقت متاخر، لكن هذه سواء قمت بتثقيف او نشاطات توعية فلا يوجد هناك ما تفعله لهذه الحالات".

ثم كانت محاضرة تثقيفية للمحاضر في الجامعة العربية الامريكية في جنين، هشام درويش الذي تحدث عن سرطان الثدي هو الاخر ومخاطره وسبل الوقاية منه.

وختاماً، تم عرض فيلم قصير عن سرطان الثدي.

أضف تعليق

التعليقات