الشريط الأخباري

الطيرة: اضراب عام وشامل في المدارس احتجاجًا على جرائم القتل

موقع بكرا
نشر بـ 29/10/2017 07:49 , التعديل الأخير 29/10/2017 07:49

أصدرت بلدية الطيرة بيان، مفاده اعلان الاضراب في كافة ارجاء المدينة، وخاصة المدارس والمؤسسات التربوية، وذلك احتجاجا على جرائم القتل والعنف المستشري، والتي كان اخرها مقتل الشاب الصيدلي ساري فضيلي (26 عاما) رميا بالرصاص داخل سيارته. 


وجاء في بيان البلدية: "بعد الاجتماع المهم والطارئ الذي عقدته بلدية الطيرة بحضور رئيسها المحامي مأمون عبد الحي وجميع أعضاء البلدية من الائتلاف والمعارضة وبعد النقاشات المتعمّقة والمسؤولة للحال الذي وصلت إليه الأوضاع المتعلقة بالعنف والجريمة في شوارع المدينة وخصوصاً بعد الجريمة النكراء التي راح ضحيّتها شاب في مُقتبل العمر، نعلن الإضراب العام في المدينة اليوم الأحد يشمل جميع المدارس والمحلات التجارية والمؤسسات المختلفة، مُطالبةً الشرطة بكل حزم بالكشف عن الجناة الذين قاموا بارتكاب جرائم القتل التي حدثت في الطيرة خلال السنوات الأخيرة، والكف عن سياسة التمييز التي تنتهجها حكومة اسرائيل وتوفير الارادة السياسية الجادة لاقتلاع الجريمة وجمع السلاح المنتشر في قرانا ومدننا، كما وأعلن البيان عن تنظيم مظاهرة أمام وزارة الشرطة في القدس، واقامة لجنة شعبية لمحاربة العنف تُمثل كل أطياف المدينة، وتشكيل لجنة مُصغّرة بمشاركة رئيس بلدية الطيرة المحامي مأمون عبد الحي، القائم بأعمال الرئيس المحامي سامح عراقي، نائب رئيس بلدية الطيرة د. وليد ناصر، والأعضاء السادة رائد قاسم وعامر خاسكية للتوجه إلى مدير لواء الشرطة لعرض العديد من المطالب واعادة النظر بقضية تأجير مبنى الشرطة الموجود في مركز المدينة في حال عدم حدوث تغير جذري بأداء الشرطة حيال كل ما يتعلق بأمن وأمان المواطن في المدينة".

قرارات الاجتماع

وأضاف البيان: "أسفر النقاش عن القرارات الآتية:اولا: إعلان الإضراب العام اليوم الأحد في المدينة لمطالبة الشرطة بالكشف عن الجناة الذين ارتكبوا جرائمهم بحق الطيرة كلها، وقتل ابنائنا عبر السنوات الاخيرة، ومطالبتها بالقيام بواجبها تجاه اهلنا كمواطنين متساويين. ومن اجل مطالبة حكومة اسرائيل بالكف عن سياسات التمييز وتوفير الإرادة السياسية الجادة لقلع الجريمة وتنظيماتها المنظمة، وتخصيص الميزانيات الكافية لمواجهة الجريمة وجمع السلاح المنتشر في قرانا ومدننا.

ثانيا : الإعلان عن تظاهرة امام وزارة الشرطة في القدس، يشارك فيها أعضاء المجلس البلدي، النشطاء من ممثلي الأحزاب والقطاعات المختلفة في المدينة، لنرفع صوت الأهالي كلهم امام وزير الشرطة أردان ان يتحمل المسؤولية كاملة ولنرفع الشعار "دم اولادنا في رقبتك"
ثالثا: إقامة لجنة شعبية لمحاربة العنف تمثل كل اطياف الطيرة سيتم الدعوة لاجتماعها يوم الجمعة القادم الموافق 3/11 في مبنى البلدية تمام الساعة السابعة والنصف للتشاور في الخطوات القادمة واستدامة المتابعة.


رابعا :دعوة قسم التربية والتعليم في الطيرة للمبادرة بالتعاون مع مدراء المدارس لتجهيز خطة ممنهجة للتداخل في المدارس لمحاربة العنف.
خامسا: تشكيل لجنة يشارك فيها كل من مأمون عبد الحي رئيس بلدية الطيرة، وسامح عراقي قائم بأعمال الرئيس، وليد ناصر نائب الرئيس، والاعضاء عامر خاسكية ورائد قاسم، والتي ستقوم بالتوجه الى مدير لواء الشرطة لعرض الحال المتأزم الذي وصل اليه اداء الشرطة وضرورة الاستثمار من خلال تخصيص موارد مالية وبشرية اكثر في المدينة. وعرض موضوع تجديد اتفاقية استئجار المبنى بين الشرطة وبين بلدية الطيرة وتبليغ الشرطة بانه في حال استمرار اداء الشرطة كما هو عليه الان، وعدم تطور الأداء كما هو مطلوب بشكل ملحوظ وملموس سوف يمتنع المجلس البلدي من تجديد اتفاقية الاستئجار.

وتوجه البيان في ختامه الى الاهالي، حيث جاء فيه: الأهالي الأعزاء ، كلنا مستهدفون، والخطر أصبح على عتبة كل بيوتنا وعلى الجميع ان يساهم كل حسب طاقته في المجهود المبذول لمطالبة الشرطة والحكومة بالقيام بدورهم في قلع الجريمة والمجرمين من بيننا". 

أضف تعليق

التعليقات