الشريط الأخباري

بلدية سخنين تبدأ بتنفيذ مشروع خدمة توزيع حاويات للنفايات في أحياء المدينة

موقع بُـكرا
نشر بـ 26/10/2017 12:03 , التعديل الأخير 26/10/2017 12:03

 

بدأت بلدية سخنين بحملة واسعة لمشروع الخدمة بتبديل كافة حاويات النفايات المهترئة وغير الصالحة للاستعمال والمنتشرة في جميع أحياء المدينة، وسيتم توزيع 4000 حاوية جديدة مخصصة للنفايات البيتية في أحياء المدينة وذلك عوضا عن الحاويات البالية، بالإضافة الى أنه سيتم تبديل حاويات بسعة 240 لترا الى حاويات أكبر بسعة 360 لترا حسب الحاجة وذلك بمبادرة من اتحاد مدن جودة البيئة لحوض البطوف وبتمويل من وزارة حماية البيئة ومرافقة اياد النهري المراقب البيئي في اتحاد مدن جودة البيئة لحوض البطوف.
وقد جاء تمويل المشروع من وزارة حماية البيئة حيث وصلت قيمة الدعم نحو2.1 مليون شيكل والذي يهدف الى تنشيط الحفاظ على النظافة العامة في المدينة.

وفي حديث مع رئيس بلدية سخنين مازن غنايم حول هذه الحملة قال: "عملنا هذا خدمة لجميع أهلنا في سخنين، وهي رسالة هامة نضعها بين يدي مواطني مدينتنا الحبيبة سخنين، بأهمية الحفاظ على النظافة العامة والممتلكات العامة والخاصة، وأن هذه الحاويات الجديدة التي سيتم وضعها أمام البيوت والمؤسسات جاءت خدمة لأهلنا، خاصة أن النظافة هي جزء لا يتجزأ من ثقافتنا وتربيتنا وقبل كل ذلك ديننا الذي حث ودعا للاهتمام بجانب النظافة والحفاظ على الحيز العام.

وأضاف غنايم: " نحن من خلال هذه الحملة سنعمل على تغطية كافة بيوت مدينتنا الغالية حتى لا يبقى حجة او ادعاء لأي مواطن برمي النفايات بشكل عفوي او تلقائي، لذلك نهيب بأهلنا في سخنين ان يتم رمي النفايات بالحاويات لذلك، حتى نرتقي بنظافة البلد وبالتالي هذا ايضا سيمهد الى تطبيق قانون النظافة المساعد والذي سنبدأ به قريباً ان شاء الله، وقريبا سنبدأ بتشغيل مكنسة لتنظيف الشوارع والساحات العامة".
وأضاف غنايم: "يترتب علينا كمواطنين أن نتنافس بالعطاء لبلدنا، وبلد حضاري يقاس بالتربية والتعليم، وبالنظافة، ونريد من أهلنا مساندة ودعم المشاريع التي تعود بالمنفعة عليهم وللمصلحة العامة، ويتطلب من الجميع انجاح المشروع والتحلي بالصبر خلال عملية التوزيع، وسيسهم انجاح المشروع بالمحافظة على نظافة مدينتنا وأيضا الحصول على ميزانيات اخرى للتنظيف داخل المدينة من المكاره البيئية، مع اننا قد اتفقنا مع د. حسين طربيه مدير اتحاد مدن جودة البيئة لحوض البطوف لتخصيص مبلغ مليون ونصف للتخلص من كل النفايات التي تلقى في الاراضي الزراعية وعلى اطراف الشوارع في المدينة، كما نتمنى الحفاظ على شوارعنا وأحيائنا وإبقاءها نظيفة قدر المستطاع وعندها ستكون بعون الله شوارعنا وأزقتنا اكثر جمالا ونظافة خالية من الروائح الكريهة التي تتسبب بها الحاويات المهترئة".

 

أضف تعليق

التعليقات