الشريط الأخباري

وزارة المالية تصادق على إقامة 4600 وحدة في تل هشومير وشفاعمرو

نشر بـ 26/10/2017 07:00 , التعديل الأخير 26/10/2017 07:00

صادقت وزارة الإسكان، امس الأربعاء، على منح 1600 وحدة إسكان في شفاعمرو، وثلاثة آلاف وحدة إسكان في تل هشومر ورمات غان، إذ وافقت اللجنة القطرية للتخطيط والبناء على منح مناطق مفضّلة للبناء في مديرية التخطيط والبناء في المنطقتين.

ويُشار أنّ المخطط الذي صودق عليه في رمات غان، من شأنه أن يساهم بمساحة كبيرة وبجودة عالية، وسط المنطقة المطلوبة. أما المخطط في شفاعمرو فيشمل مساحة واسعة ستخصص للسكن على أراضي تابعة للدولة. والمخطط يشمل إزالة المحجر واستغلال مواد خاصة بهدف إقامة منطقة صناعية في المنطقة.

وسيتم تعزيز شفاعمرو اقتصاديًا بشكلٍ كبير بعد معالجة النقص الكبير في الإسكان، وتشجّع سلطة أراضي إسرائيل كلا الخطتين المعروضتين، على كلٍ من تل هشومير وشفاعمرو.

رمات غان

بالعودة إلى مخطط الإسكان في رمات غان، فهو يشمل نحو 3 آلاف وحدة إسكان في بناء طبقات وبارتفاع يصل نحو 15 طابقًا، من بينهم نحو 20% من وحدات الإسكان الصغيرة ونحو 250 وحدة للإسكان، وبالأخص لأبناء الجيل الثالث. وبالإضافة، فإنّ المخطط يشمل نحو 295،000 ميلمترًا، في مناطق التشغيل، 1800 ميلمترًا مساحة للتجارة وأيضًا مساحات لحاجة الجمهور. والمخطط يسمح بوجود خط يشمل خط للمواصلات، للمسافرين والتي تعطي طرق بديلة للحركة، وتقتح شبكة هائلة من الطرقات وللمشاة، وراكبي الدراجات الذين يندمجون مع بعض.

والمنطقة السكنية ستقام غربًا وصولاً إلى معسكر تل هشومر حيث يجري الترويج لبرامج إضافية موازية كجزء من إخلاء الجيش الإسرائيلي من المخيم.

شفاعمرو 

وبالعودة إلى البرنامج التخطيطي في شفاعمرو فأنه يشمل نحو 1600 وحدة سكن ببناء منسّق وعلى ارتفاع يبلغ 9 طوابق ببناء مدرّج. وتدمج مع واجهات تجارية ونحو 150 وحدة إسكان صغيرة. وبالإضافة، فإنّ المخطط يعرض إضافة بنحو 400،000 ميلمترًا في مساحة تشغيل في منطقة المحاجر، وهي ليست للاستعمال على أمل أن يتم تجهيزها وتطوير الاقتصاد في المدينة وإيجاد أماكن تشغيل جديدة تخدم مواطني شفاعمرو والمنطقة.

والمخطط يشمل مساحات مفتوحة، متنزهات جماهيرية، مساحا لبناء الجمهور وتطوير التجارة التي ستخدم سكان المنطقة وسائر سكان المدينة، في مساحة تصل نحو 15 دونم لإقامة مقابر، على ضوء الحاجة لقبور في المدينة.

ويعقّب اريئيل يوتسر، رئيس "المخططات التي صودق عليها اليوم من قبل لجنة التخطيط والبناء": المخططات تعطي إجابة جدية في تعزيز سياسة الحكومة لزيادة المعروض من المساكن بهدف وفق ارتفاع الأسعار وتغيير الاتجاه في السوق.

ويعقب رئيس بلدية شفاعمرو أمين عنبتاوي قائلاً: أشكر اللجنة على التقدُم السريع للبرنامج الذي يُعد معلمًا بارزًا في توفير السكن الجيد لكثير من السكان وتوفير مناطق صناعية وفرص عمل للمدينة، إضافة إلى رفع مستوى المعيشة.

أضف تعليق

التعليقات