الشريط الأخباري

ام الفحم:هل الحديث يدور حول فضيحة تربوية اخرى؟وأولياء الامر يردوا

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 20/10/2017 06:16 , التعديل الأخير 20/10/2017 06:16
ام الفحم:هل الحديث يدور حول فضيحة تربوية اخرى؟وأولياء الامر يردوا

سُرب الى شبكات التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو، تم تصويره من قبل شخص معين، يظهر خلاله مجموعة من الطلبة اثناء عقابهم من قبل المعلّم .

الامر لاقى حالة من الغضب والازدراء في الشارع الفحماوي وخاصة في سلك التربية والتعليم.

تجدر الإشارة الى ان ظاهرة تصوير الطلّاب ونشرهم على وسائل التواصل الاحتماعي باتت منتشرة دون عقاب او رادع.

ويذكر بان لجنة أولياء الامور ستصدر بيانا تفصيلياً توضِّح فيه المجريات 

خطورة بالغة

الناطق بلسان وزارة التربية والتعليم للاعلام العربي - كمال عطيلة، قال بحديثه مع بُكرا:"وزارة التعليم تنظر بخطورة بالغة لظاهرة تصوير الطلاب، خاصّة دون الحصول على موافقة الأهل، وهذا مناف للقانون ولمنشور المدير العام للوزارة اضافة على ذلك فانّ الوزارة تؤكّد بأنّ العقاب الجماعي ممنوع منعا باتّا".

وتابع:" ثانيا: المفتّش المسؤول عن المدرسة طلب من مدير المدرسة تقديم تقرير مفصّل عن تصرّف المعلّمة غير المسؤول".

واختتم كلامه قائلا:" حيث سيتم استدعاء المعلّمة لجلسة استماع عاجلة في لواء حيفا وستتّخذ كل الاجراءات اللازمة بحقّها وفقا للتعليمات المتّبعة في وزارة التعليم".

مدير مدرسة الاقواس - محمود علي جبارين، قال بحديثه مع بُكرا:" الموضوع قيد البحث ولحين التيقّن من الامر سنقوم بالإجراءات القانونية اللازمة".

 اطلقوا العنان لمواهب الطلاب

المربّية الفحماوية - رشا محاميد، قالت بحديثها مع بُكرا:"اولا ما دام المدرسة تعتبر نفسها فقط مكان لتدريس مناهج وزارة المعارف، وللعقاب، والخذلان، ومن دون توظيف الطاقات الاجتماعية والعلمية، بدون مراعاة الفروقات الفردية، والظروف العائلية، واذا لم تكن المدرسة مؤسسة تربوية، اسرة تحتضن طلابها وتسد احتياجاتهم ، وترسم البسمة على شفاههم بل تعنفهم، لن ننجح بانجاب جيل متكامل بصحة نفسية، وستكون المدرسة عقاب وسجن لا اكثر مما تهدد بدافعية الطلاب للتعلم والشعور بالامان وهذا ماىيولد العنف بمدارسنا ومجتمعنا فلا تطلبوا منه النجاح والتميز بامتحانات او الميتساڤ وغيره".

واختتمت كلامها قائلة:" اطلقوا العنان لمواهب الطلاب ، حافظوا على مشاعرهم ؛ وكونوا مكان ثقة، اجعلوا المدارس بديلا لما يعانيه الطالب، من مشاكل في بيئته وبيته، وسيكون طالب مجتهد له طموح ويحقق ذاته، خصوصا واننا مربيين، ونحن من نزرع الثقة فيهم، لا الخوف والذل والاهانة".

بيان لجنة أولياء أمور الطلاب

تباغتنا -نحن لجنة أمور الطلاب في مدرسة الأقواس – شأننا شأن أهالي بلدنا الحبيب -في الفيديو الذي انتشر بسرعة عبر وسائل التواصل المختلفة، ويظهر فيه مجموعة من الطلاب الذين يُعاتبون بسبب عدم حلّ الوظيفة البيتية.

تداعت لجنة أولياء الأمور بجلسة طارئة في بناية مدرسة الأقواس بحضور مدير المدرسة المربي محمود علي جبارين.

هذا وقد سارعنا بالاتصال المباشر بأهالي الطلاب المعنيين وتباحثنا معهم هذا الحدث، وما يمكن ان نتخذه من خطوات، حيث أعرب أهالي الطلاب جميعا عن توكيل لجنة أولياء الأمور باتخاذ الخطوات اللازمة.

في المقابل تم الاتصال بالمدرّس والمدرّسة المعنييّن حيث عبر كل منهما عن قصده الحسن واعتذاره العميق عن الآلية الغير مقبولة التي حصلت وخرجت عن السيطرة.

إننا في لجنة الآباء شكلنا فريق عمل سيكون في حالة انعقاد دائم لغرض متابعة مصلحة الطلاب المتضررين والعمل على الخروج بهم من ارتدادات هذا الحادث.

في المقابل، دعت اللجنة الى عقد جلسة يوم الأحد الجاري تجمع بين أهالي الطلاب والمعلمين لغرض بيان الخطأ الذي حصل وشرح مدى ارتداداته وتبعاته , يشمل ذلك تقديم الاعتذار للطلاب واهاليهم .

كما وتم تباحث ملفات المعلّميّن الَّذَين يعتبران من المربين المتميزين في المدرسة، الامر الذي لم يمنع لجنة الإباء من التأكيد على ضرورة أن يحظى أبناؤنا ببيئة تدريسية وتربوية راقية بعيدا عما يتعارض مع المناهج التربوية المعاصرة التي تحفظ للطالب حقوقه واعتباراته النفسية والعقلية والوجدانية.

علية، نطلب من الجميع التريث، احترام الخصوصيات، عدم تناقل مقطع الفيديو وانتظار نتائج الجلسات القادمة التي سنوافيكم بها .

ام الفحم:هل الحديث يدور حول فضيحة تربوية اخرى؟وأولياء الامر يردوا ام الفحم:هل الحديث يدور حول فضيحة تربوية اخرى؟وأولياء الامر يردوا

أضف تعليق

التعليقات