الشريط الأخباري

الجامعة الامريكية في جنين تنظم مؤتمر لتعزيز الثقافة المجتمعية

يحيى امل جبارين، موقع بُـكرا
نشر بـ 16/10/2017 16:42 , التعديل الأخير 16/10/2017 16:42

عقد ظهر اليوم الاثنين، في الجامعة العربية الامريكية بجنين، مؤتمر جنين للسلم الأهلي نحو تعزيز الثقافة المجتمعية وهو المؤتمر الاول من نوعه بمحافظات الضفة الغربيّة.

وجرى افتتاح المؤتمر بالسلام الوطني الفلسطيني ثم الوقوف دقيقة حدّاد على ارواح شهداء فلسطين.

وكان من بين المشاركين بالمؤتمر، احد نوّاب رئيس الجامعة، د.نظام ذياب، منصور سعدي من محافظة جنين، رئيس المحكمة الشرعية في جنين، القاضي عبد الله حرب، الاستاذ سعيد ابو معلا واخرين.

والقى د.نظام ذياب كلمة الجامعة العربية ورئيسها، بحيث رحبّ بالحضور واكد ان" الجامعة تعمل على فتح البرامج التي تخدم المجتمع، وتعمل الجامعة على تقليص البطالة في المجتمع مشددا على اهمية مكافحة العنف ونبذه وتعزيز السلم الاهالي".

وتحدث عن دور الاعلام في تعزيز السلم الأهلي عن طريق الحملات الهادفة ووقف البرامج التي تزيد من حالة الاقتتال.

وقد ألقى منصور السعدي، كلمة محافظ محافظة جنين، بحيث أكدّ على اهمية هذا المؤتمر كما ونقل تحيّات محافظة جنين الى هذا المؤتمر والتمنّيات بنجاحه والخروج بتوصيات تليق بمقام المؤتمرين وهذا متوقع ان تكون توصيات رائعة، وحيَّا السعدي، القائمين على المؤتمر.

وتحدث السعدي لنجاح المؤتمر الذي يأتي بعد نجاح المبادرات لتعزيز السلم الأهلي في جنين والمنطقة وتطرق الى تشكيل مجلس العشائر الأعلى في جنين. وعن إطلاق وثيقة السلم الأهلي التي باتت نموذجا بعد ذلك على مستوى الوطن وتم اقرارها من قبل مكتب الرئيس محمود عباس.

وقال:" لكيّ يتم تاسيس وطن، علينا جميعا ان نعي ان الوطن اكبر من الجميع".

وكانت هناك كلمة لجمال الشاتي باسم اللجنة التحضيرية للمؤتمر بحيث تحدث عن اهداف المؤتمر، وأهمها ترسيخ السلم الأهلي في جنين والحفاظ على تعاضد العلاقات والفهم الواعي للشراكة كما لجم الاحتلال وممارساته التي تعبث بالسلم الأهلي.

ومن ثم جرى افتتاح جلسات المؤتمر وكانت الجلسة الاولى من الساعة 10:45 حتى 12:00 وأدارتها، الأستاذة مجدولين مصلح ومقرر الجلسة كان الاستاذ منصور السعدي.

وتخلّلت الجلسة الاولى مداخلة عن تجربة جنين للاستاذ رمزي فيّاض، دور العشائر في تعزيز السلم الأهلي للاستاذ فخري تركمان، القيم المدنية رافعة السلم الأهلي للاستاذ عدنان الصباح، الخطاب الديني وأثره في السلم الأهلي للاستاذ طاري قعدان ومن ثم نقاش ومداخلات.

الجلسة الثانية جرى افتتاحها مع حلول الساعة 12:10 وانتهت مع حلول الساعة 13:30 وأدار الجلسة، د.نظام ذياب ومقررة الجلسة كانت الاستاذة حنين غربية.

وشملت الجلسة الثانية، عددا من المداخلات حول المرأة والسلم الأهلي، الاعلام والسلم الأهلي، القانون والسلم الأهلي ومن ثم وجّهت اسئلة لمسيّري الجلسة.

فيما بعد افتتحت الجلسة الثالثة التي تمحورت حول دور الثقافة في تعزيز السلم الأهلي وعن دور الشباب في كلّ ما يتعلق بالسلم الأهلي.

وختاماً، كان هناك توصيات وبيان ختامي ووجبة غداء بمناسبة المؤتمر.

أضف تعليق

التعليقات