الشريط الأخباري

الكشف عن قضية نصب واحتيال واعتقال ضابطين في الجيش و12 موظفًا في احدى الشركات المتورطة بالقضية

موقع بُـكرا
نشر بـ 16/10/2017 10:36 , التعديل الأخير 16/10/2017 10:36

تواصل الشرطة مع وحدة المباحث والتحقيقات القطرية 433، في التحقيق بشكل سري على مدار نحو عام، حيث تم توقيف 12 مشتبهًا من موظفين في شركة مدنية بجانب اثنين من ضابطين بالجيش، وذلك بشبهة تلقي الرشاوى والحصول على أغراض عن طريق النصب والاحتيال.

وفي بيانٍ صدر عن الناطقة بلسان الشُرطة، لوبا السُمري، أفادت عن قيام الضابطين المشتبهين، وهما من اصحاب الدرجات الرفيعة في الجيش، وبالتعاون مع موظفي الشركة المشتبهين، وهي شركة مانحة لخدمات بنيات لمعسكرات في الجيش، وتحصيل مبالغ مالية ضخمة من الجيش عن طريق النصب والاحتيال على مدار سنوات، من خلال دفع الجيش المستحقات المالية عن اعمال لم يتم انجازها وتنفيذها من قبل الشركة.

وتفيد السُمري، أن المشتبهين، هما مسؤولان عن الرقابة على المناقصات وتلقي الخدمات في معسكرات جيش مختلفة، وكانا يحتالان على الجيش ويتشاركا المبالغ المادية بأسلوب متبع بينهما.

تفتيش منزلهما صباح اليوم..

وتفيد السُمري، في بيانها أنه تم صباح اليوم توقيف المشتبهين، وتفتيش منازلهم ومكاتبهم وضبط مواد مختلفة، شملت اجهزة الحاسوب، وغيرها، ويجري التحقيق مع المشتبهين، مع تقديم طلب تمديد فترة اعتقالهم. بالاضافة الى اصدار امر حظر نشر، في ملف القضية، ومنع نشر البيانات الخاصة بالمشتبهين.


 

أضف تعليق

التعليقات