الشريط الأخباري

عباس: المصالحة ضرورة وطنية لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة

وكالات
نشر بـ 16/10/2017 07:30
عباس: المصالحة ضرورة وطنية لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة

“القدس العربي”: قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الأحد، إن المصالحة الفلسطينية الداخلية ضرورة وطنية لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة الدولة.

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماعا للجنة المركزية لحركة “فتح” بمقر الرئاسة في مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).

وأضاف عباس أن المصالحة ضرورة وطنية لتحقيق آمال الشعب الفلسطيني وتطلعاته في إنهاء الانقسام وتعزيز الجبهة الداخلية.

وأكد أنه “يجب تحقيقها لمواجهة التحديات التي تحدق بالقضية الوطنية”.

وتابع عباس: “تحقيق الوحدة ضرورة لإنهاء الاحتلال (الإسرائيلي)، وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على كافة الأراضي المحتلة عام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية”.

استعراض لمجريات الأمور 

وحسب الوكالة، فإن اللجنة المركزية استعرضت الزيارة التي أجرتها حكومة الوفاق الفلسطينية إلى قطاع غزة مؤخراً، واللقاءات التي عقدتها تمهيدا لتمكينها من العمل، واستلام مهامها ومسؤولياتها بشكل كامل.

كما جرى خلال الاجتماع، متابعة ما جرى من لقاءات في العاصمة المصرية القاهرة، بين حركتي “حماس″ و”فتح”، والاتفاق الذي جرى التوصل إليه برعاية مصرية.

وثمنت اللجنة المركزية الجهود التي بذلتها مصر لإنهاء الانقسام الداخلي، حسب ما ذكرت الوكالة.

والخميس الماضي، وقعت حركتا “فتح” و”حماس″ في العاصمة المصرية القاهرة على اتفاق المصالحة الفلسطينية، بحضور وزير المخابرات المصرية، خالد فوزي.

أضف تعليق

التعليقات