الشريط الأخباري

القدس: عائلة الطحان تطالب بالسماح لابنها الاسير رجب بزيارة نجله مجد في المستشفى

زكريا خليل، موقع بكرا
نشر بـ 15/10/2017 13:33 , التعديل الأخير 15/10/2017 13:33

طالبت عائلة الاسير رجب الطحان احد محرري صفقة وفاء الاحرار المعاد اعتقالهم المؤسسات الحقوقية الدولية والمحلية ممارسة الضغوط على سلطة السجون الاسرائيلية لتمكين الاسير بزيارة نجله مجد 19 عاما في المستشفى نظرا لخطورة حالته الصحية.

وقالت العائلة ان مجد من سكان راس العامود بالقدس , اصيب منذ ثلاثة اشهر بسرطان الدم اللوكيميا , تم زراعة النخاع ويبدو انه قد فشل , يخضع حاليا للعناية المكثفة في مستشفى هداسا عين كارم بحالة خطرة جدا تم تقديم طلب لكي يقوم والده بزيارته ولكن السلطات الاسرائيلية تماطل وقد تم تسريب معلومات من سجن نفحة انه بالامكان ذلك في حال وجود ضغوط من قبل المؤسسات الحقوقية.

وتناشد عائلة الاسير رجب الطحان الوقوف الى جانبها ودعمها ومساندتها في محنتها.

وكان الاسير الطحان قال في رسالة الى ابنه المريض الذي يرقد حاليا في المستشفى :"كيف أكون بخير وأبني ليس بخير كنت اتمنى ان اكون معك . . أحضنك . . أحملك . . أخفف عنك أعطيك من دمي . . كل ما أملك , ولدي . .حرموني منك 16 عاما واليوم يحرموني منك وانت في قمة مرضك وتحتاجني ولا اقدر أن اصلك رغما عني لست معك يا مهجنة قلبي فاعذرني, ولا أملك في سجني الا دعوة في صلاتي أن يشفيك ويفرج عني لألتقي بك".

يذكر ان الاسير رجب تم اعادة اعتقاله قبل 3 سنوات مع 60 محررا من صفقة وفاء الاحرار

وامضى في السجن مدة 13 عاما ثم اطلق سراحه , ثم اعيد اعتقاله بتاريخ 18-6-2014 وفرض عليه الحكم السابق مرة اخرى "المؤبد".

ورغم كون الاسير رجب يعاني من اوضاع السجون الا انه يتحمل معاناة نجله مجد الى جانب الآلام والدته التي واجهت حالة صحية صعبة جدا وخضعت لعملية.

وعلم ان العائلة تواصلت مع النائب السابق في الكنيست المحامي اسامة السعدي ووعد بمتابعة العمل لتمكين الاسير رجب من زيارة نجله مجد في المستشفى.
 

أضف تعليق

التعليقات