الشريط الأخباري

تعويض معتقل فلسطيني عن "نطحة رأس"!

غسان بصول- بكرا
نشر بـ 09/10/2017 20:05
تعويض معتقل فلسطيني عن
صورة توضيحية من معقتل أيالون - تصوير: Nati Shohat /Flash90.


أصدرت محكمة صلح القدس حكمًا يقضي بالزام مصلحة السجون الاسرائيلية بدفع تعويض قدره (20) ألف شيكل (6 آلاف دولار) لمعتقل فلسطيني يدعى نديم اغناتس، على خلفية تعرّضه "لنطحة رأس" من قبل مدير أحد أقسام سجن "إيشل" في بئر السبع.

وحسبما ورد في الدعوى التي قدمت ضد "السجان الناطق"، فقد سُجلّت الواقعة في كاميرات الحراسة حيث جرى اخراج المعتقل المذكور من زنزانته وهو مكبل بالقيود في يديه بغية نقله- خلافًا لإرادته- إلى القسم الخاص بالمعتقلين المستحقين للحماية.

وقد ظهر واضحًا في الشريط كيف سدّد السجان ضربة برأسه إلى وجه المعتقل الفلسطيني، ومن حولهما عشرة سجانين آخرين "كان بمقدورهم الحيلولة دون ضرب المعتقل" – حسبما ورد في الدعوى المقدمة إلى المحكمة.

طلب تعويضه بمئة ألف شيكل!
وادعى السجان المعتدي في المحكمة أن المعتقل الفلسطيني قد بصق على وجهه وأن ردّ فعله (النطحة) كان تلقائيا وغريزيًا، مع إشارته إلى أنه عوقب من قبل المحكمة التأديبية التابعة لمصلحة السجون.

وفيما يتعلق بالمعتقل الفلسطيني فقد عُلم أنه في الأربعين من عمره، من سكان رام الله، وكان قد حُكم عليه عام 2010 بالسجن لمدة عامين بعد اقتحامه السفارة التركية في تل أبيب، وأدين بجنايات الابتزاز تحت التهديد، واقتحام مكان في ظروف خطيرة، والمكوث في إسرائيل خلافًا للقانون.

وقد ادعى في المحكمة أنه تقرر ادخاله إلى الجناح الخاص بمستحقي الحماية، واستنادًا إلى معلومات وردت إلى مصلحة السجون بوجود نية بإيذائه، لكنه رفض ذلك لأن المقيمين في الجناح المذكور هم من المنحرفين جنسيًا، وادعى وكيله المحامي "بتسلئيل عموئيل" أنه بدلًا من البت بدواعي رفضه للإقامة مع المنحرفين، قام السجانون بجرّه عنوةً وبالقوة، وأن أحدهم (المعتدي) سدّد إلى وجهه ضربة برأسه بينما كان مكبلًا.

وطالب المحامي الموكل من قبل مصلحة السجون بشطب دعوة السجين الفلسطيني، بذريعة أنه "محترم بتقديم الشكاوى والدعاوى"، وأنه كثيرًا ما تحرش بالسجانين واستفزهم، وأنه عمد إلى توجيه بصقة إلى مدير القسم في السجن، الذي ردّ على هذا التصرف بشكل عفوي ولا إرادي "وبشكل لم يؤدي إلى إلحاق أذى أو ضرر بالجسين" – حسبما زعم وكيل المصلحة.
ويشار إلى أن المعتقل الفلسطيني المعتدى عليه قد طلب تعويضًا قدره مئة ألف شيكل "عما لحق بي من ألم ومعاناة" – كما قال- لكن أطراف القضية توصلوا إلى تسوية تقضي بتعويضه بعشرين ألف شيكل.

أضف تعليق

التعليقات