الشريط الأخباري

"بيتل" مقابل "باسات".. عملاقا "فولكس فاغن" الألمانية

موقع بُـكرا
نشر بـ 08/10/2017 15:20 , التعديل الأخير 08/10/2017 15:20

تقدم عملاق صناعة السيارات الالماني، فولكس فاغن، العدید من الطرازات المختلفة للأسواق كل عام، والتي تمتعت جميعها بشھرة واسعة وحققت نسبة مبیعات أكثر من رائعة، مع سجل حافل من الإنجازات مما ساعد فولكس فاغن على التربع على قائمة افضل مصنعي السیارات على مستوى العالم.

ومن بين أبرز الإبداعات التي تمتلكها فولكس فاغن، سياراتيها بيتل وباسات موديلات عام 2018، والتي تمثلان أحد أكثر الطرازات الممیزة من فولكس، إذ تعتبر باسات من أكثر سيارات فولكس فاغن مبيعا، كما حصدت العديد من الجوائز على مستوى العالم، في مقدمتها جائزة سيارة العام في أوروبا لعام 2015.

أما السيارة بيتل فرغم اختلافھا الشدید عن باقي السیارات المعتادة، فتمیزت من حیث الحجم الصغیر والشكل المختلف، فقد استطاعت تلك السیارة الصغیرة أن تثبت نفسھا في السوق العالمية وحققت نسبة مبیعات ممتازة.

لذلك نقوم من خلال مقالتنا التالية على إجراء مقارنة بين السيارتين في موديل 2018.

- الشكل الخارجي

تتمیز السیارة باسات حسب تقرير مراجعتها فنيا بالقوة والمتانة في التصمیم والشكل في نفس الوقت، حيث زجاج الشبابيك الجانبية الخلفية والزجاج الخلفي صمم بتقنية ماصّة للضوء بنسبة 65%، إضافة إلى مساحة تخزين خلفية قابلة للطي لتستوعب حمولة بوزن 630 كجم.

وعلى الجانب الآخر جاءت السیارة فولكس فاغن بیتل بالتصمیم المعتاد زي الطابع الكلاسیكي صغیر الحجم، ومصابیح دائریة صغیرة مع مصابیح ضباب عریضة علي شكل شریط أسفل السیارة داخل الشبك السفلي، مع شبك أمامي علي شكل مربعات متلاحمة، مع مرایا كھربائیة جانبیة إلكترونیة بنفس لون السیارة، مع إشارات جانبیة.

- المقصورة الداخلية

أول ما يخطف العيون عند النظر إلى باسات ، أناقة وفخامة الصالون الداخلي، إذ زوُدت بعجلة قيادة متعددة الاستخدام، ومقاعد جلدية يمكن التحكم في درجة حرارتها، ونظام ترفيهي ذو 8 سماعات يمكن التحكم به من خلال شاشة قياسها 5.6 بوصة تعمل باللمس.

أما بیتل فبحسب تقييمها الفني فقد قامت فولك فاغن بتنظیم وترتیب كل شيء داخلیا لجعل السیارة أكثر أناقة وجمالا، بلمسات من الكروم الذي یحیط بفتحات الت هویة ومقابض السیارة ووحدة التخزین، مع كونسول وسطي يحمل شاشة وأزرار خاصة بالتحكم في كل شيء بالسيارة، مع عجلة قیادة یمكن التحكم منھا في الصوت ومساحة داخلية جیدة جدا بالرغم من صغرة حجم السيارة.

- المحرك

جمعت باسات بين قوة الأداء والاقتصاد في استهلاك الوقود، حيث جاءت بمحرك سعة 1400 سي سي، مزود بشاحن توربيني، يتصل بناقل حركة ذي 7 سرعات، لينتج قوة 125 حصان عند 5000 لفة في الدقيقة، وعزم دوران 4000 نيوتن متر عند 1400 لفة في الدقيقة، وتتسارع باسات من0 إلى 100 كم في غضون 9.7 ثانية، لتصل السرعة القصوى 208 كم/ ساعة، وتستهلك وقود بمتوسط 5.1 لتر لكل 100 كم.

أما "بیتل" فتمتلك محرك 2000 سي سي، رباعي الأسطوانات بنظام التوقیت المتغیر الذكي للصمامات، يولد قوة 210 حصان ووعزم 280 نیوتن/متر، والوصول من سرعة 0-100 كم/ساعة ھو 3.7 ثانیة .تبلغ السرعة القصوى للسیارة 227 كم/س بينما تستهلك6.7 لتر لكل 100 كم.

(بيان)

أضف تعليق

التعليقات