الشريط الأخباري

شقيق الحاج محمد حردان يتحدث لـ"بـُكرا" عن لحظة اختفاء شقيقه باسطنبول

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 04/10/2017 18:00
شقيق الحاج محمد حردان يتحدث لـ

اختفت منذ ساعات عصر أمس الثلاثاء، آثار الحاج  الحاج محمد حردان ابو علو من معاوية في اسطنبول عندما كان في رحلة مع عائلته.

جمال حردان، وهو شقيق  الحاج محمد قال بحديثه مع موقع بُكرا:" سافر مع مجموعة من قريتنا على اسطنبول مكوّنة من 25 واحد ومن ضمنها ابنه وحفيده، المحاسب حسني محمد الحردان وبارشاد محمد ابراهيم ابو علو، المجموعة خرجت لمدة ست ليالي واليوم من المفترض أن يعودوا أدراجهم للبلاد".

واضاف:" بالامس في ساعات الظهر   في منطقة كراراي وبعد وجبة الغداء طلب شقيقي ان يدخل للمرحاض فدخل وبهذه الأثناء كان شقيقه ينتظر بالخارج، تأخر لمدة ثلث ساعة ولم يخرج من المرحاض وعندها دخلوا للمرحاض ولم يعثروا عليه،  بعد ربع ساعة باتوا يفتّشون بالمرحاض من الساعة الثالثة من امس الثلاثاء واليوم صباحا أقحمنا القنصلية الاسرائيلية بالموضوع وتحدثنا مع السفيرة هناك التي ابدت اهتمام وعممت على السفارة والقنصلية وطلبت من الشرطة التركية التدخل".

وانهى كلامه قائلا:" ايضا الملحق التجاري للسفارة الاسرائيلية، منير اغبارية يتابع الموضوع ويتواجد باسطنبول مع ابناء اخي المفقود، وبحسب الشرطة، ان شقيقي ضلّ الطريق ودخل لمنطقة سياحة ونشكر النائب د.يوسف جبارين".

الملجس المحلي يتواصل مع الجهات الخاصة للمساعدة

نائب رئيس مجلس بسمة المحلي - سرور محاميد، قال بحديثه مع بُكرا:" بخصوص العم الحاج محمد حردان اغبارية ( ابو حسني ) من معاوية نعلمكم بان ما زالت كل الجهات المسؤولة في اسرائيل وتركيا تتابع الامر بجدية كبيرة وقمنا نحن بدورنا منذ هذا الصباح الباكر باتصالات جادة مع المسؤولين وتواصلنا مع عضو البرلمان الدكتور يوسف جبارين ليقوم بدوره بالمساعدة من موقعه وايضاً مع رئيس المجلس الاستاذ رائد كبها والاعضاء".

واضاف:" وسيقوم الملجس المحلي بدوره الرسمي بهذا الخصوص وايضاً هناك جهات اخرى مسؤولة تعمل بشكل جدي على المساعدة للعثور عليه وبالتواصل مع الجهات المسؤولة في تركيا، حتى الان نحن بانتظار الأخبار والمعلومات".

واكدّ ان:" العائلة تستبعد موضوع الخطف من هذه الاقاويل والأكثر ترجيحاً بانه ضَل الطريق عن المجموعة التي كانت معه حينما دخل احدى المراحيض في احدى المطاعم في اسطنبول، نتمنى من الله له السلامة وان يعود الى أهله وبلده بسلام ان شاء الله".

أضف تعليق

التعليقات