الشريط الأخباري

تركيا تحذر من دول تحاول تغيير السلطة الفلسطينية

موقع بكرا
نشر بـ 03/10/2017 18:30 , التعديل الأخير 03/10/2017 18:30

رحب وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، الثلاثاء، ببدء حكومة الوفاق الوطني الفلسطينية عملها في قطاع غزة، ووصفها بـ"الخطوة التاريخية".كلام جاويش أوغلو جاء خلال استضافته في مقر وكالة الأناضول بالعاصمة التركية أنقرة، اليوم.
وأشار إلى أن "انعقاد الحكومة في غزة حاليًا بعد حل حماس إدارتها فيها خطوة تاريخية برأيي من أجل مستقبل فلسطين، ونحن نتعبرها إيجابية للغاية وندعمها".وشدد جاويش أوغلو على "وجود مساهمات كبيرة لتركيا في وصول الأمر لهذه المرحلة، فيما يتعلق بإنهاء الانقسام الفلسطيني".ونوه بأن "تركيا تبذل ما بوسعها لحل قضية الشرق الأوسط، وتقوية موقف فلسطين على مائدة المفاوضات، من خلال توحيد الصف الفلسطيني".
وأشار إلى "تعرض تركيا لانتقادات كثيرة بسبب تواصلها مع حماس عقب فوزها بشكل شفاف ونزيه في الانتخابات" عام 2006.وأكد جاويش أوغلو ugn أن "تركيا كانت ترمي من خلال ذلك لجذب حماس إلى الخط السياسي، وتبنيها موقفا إيجابيًا حيال حل محتمل للقضية الفلسطينية على أساس الدولتين".
وشدد على "ضرورة وأهمية إنهاء إزدواجية القيادة في فلسطين".وحذر من "وجود مكائد تحاك تجاه فلسطين؛ حيث تعمل بعض دول المنطقة على تغيير السلطة الفلسطينية، وتنصيب دمى تابعة لها على رأسها".
وأوضح أن "تركيا ترى تلك التهديدات كافة، وأن السلطة الفلسطينية أيضا مدركة للمخاطر المحدقة بها".وشدد جاويش أوغلو على "ضرورة تحقيق تنمية اقتصادية في المنطقة (..) وتركيا سرّعت عملية بناء المنطقة الصناعية في مدينة جنين الفلسطينية".وأشار إلى أن "تركيا ستواصل كافة أنواع الدعم من أجل إعادة إعمار المشافي والمدارس في قطاع غزة، وحل مشكلتي المياه والكهرباء".ومضى قائلا: "نحن نقدم الدعم المادي الأقوى لفلسطين في المجتمع الدولي وسنواصل دعمنا بنفس الوتيرة". 

أضف تعليق

التعليقات