الشريط الأخباري

الطاولة الكبيرة.. ليست لتناول الطعام فحسب!

وكالات
نشر بـ 30/09/2017 15:06 , التعديل الأخير 30/09/2017 15:06

تغزو طاولة الطعام الكبيرة عالم الأثاث حالياً بوصفها محور الحياة الأسرية، حيث لا يتناول أفراد الأسرة الطعام عليها فحسب، بل يتجاذبون أيضاً أطراف الحديث ويلعبون سوياً.

وأوضحت خبيرة الأثاث والديكور الألمانية جابريلا كايزر أن طاولة الطعام تأتي حالياً بطول يزيد عن 3 أمتار، يصل في بعض الموديلات إلى 3.60 متر، لتشكّل بذلك منصة للتواصل بين أفراد الأسرة، ولكن المشكلة تكمن في أنها تحتاج إلى مساحة كبيرة في المنزل، كي تبدو بمظهر فخم.

ومن جانبها، قالت الرابطة الألمانية لصناعة الأثاث إنه يمكن احتساب المساحة، التي تحتاج إليها طاولة الطعام الكبيرة، بالطريقة التالية: يحتاج كل شخص إلى مساحة 60×40 سم. وبالتالي فإن أسرة تتكون من 4 أشخاص تحتاج إلى طاولة ذات أبعاد لا تقل عن 120×80 سم.

العرض المثالي

وبدورها، ترى خبيرة الأثاث الألمانية كاتارينا زيملينج أن العرض المثالي لطاولة الطعام يتراوح بين 100 و120 سم، مشيرة إلى أنه من المهم أيضاً مراعاة وجود مسافة بين لوح الطاولة والمقعد أو الأريكة تتراوح بين 27 و31 سم من أجل الجلوس بشكل مريح.

ومن المهم أيضاً توافر مساحة كافية عند النهوض، أي عند إرجاع المقعد إلى الخلف. وترى كايزر أن هذه المساحة ينبغي ألا تقل عن 50 سم، في حين ترى زيملينج أنه من الأفضل ألا تقل عن 80 سم.

ومن ناحية أخرى، أشارت كايزر إلى أن الموضة الرائجة حالياً تمتاز باختلاف ستايل المقاعد عن ستايل الطاولة، فعلى سبيل المثال تتناغم المقاعد البيضاء والمطعمة بالكروم مع طاولة من الخشب المصمت ذات طابع عتيق بعض الشيء.

أضف تعليق

التعليقات