الشريط الأخباري

اختيار شركة NIMD LTD المقدسية، كشركة رائدة في مجال البيوتك

يحيى امل جبارين - بُكرا
نشر بـ 30/09/2017 07:15 , التعديل الأخير 30/09/2017 07:15

وقع الاختيار مؤخرا على الستارت اب NIMD LTD كواحد من اول عشر شركات ناشئة في القدس بمجال البيوتك.

مبادر ومدير المشروع - الدكتور عنان قبطي، قال بحديثه مع بُكرا:" شركة NIMD وفريق عملها فرحين وفخورين لتقييمها من العشر الشرك الريادية المميزة في مدينة القدس. ان هذا الانجاز لم يأني صدفة بل كان نتيجة مراحل متكررة ومتعددة من التجارب العلمية والذي عمل فريق العمل جاهداً لاتقانها".

وعن شركة NIMD LTD قال د. قبطي: في الشركة قمنا بإنتاج جهاز طبي خاص، يهدف إلى القضاء على الأورام السرطانية خاصة سرطان الثدي دون تدخل جراحي، يعتمد عمل هذا الجهاز على مزيج متناسق من تكنولوجيا الميكروويف وتكنولوجيا الجزيئات النانونية، وبذلك فأنه قائم على اسس علمية متنوعة تدمج بين الفيزياء والهندسة والبيولوجيا".

وتابع عن طريقة عمل الجهاز: "يتم حقن المريض بالجزيـئات الناونية عن طريق الحقن الموضعي المباشر أو عن طريق الوريد. تتغلغل هذه الجزيئات داخل الورم السرطاني بخلال عملية بيولوجية متخصصة تساعدها على اختراق ثم الالتصاق بالورم ومن ثم يتم تركيز اشعاع الميكروويف عليها عن طريق هوائي خاص يوضع فوق جسم المريض. تقوم الجزيئات النانونية المتمركزة بالورم بامتصاص هذا الاشعاع وتحويله الى درجة حرارة تفوق الـ 50 درجة مئوية وبهذه الطريقة يتم القضاء على الورم السرطاني دون ايذاء الأنسجة السليمة المحيطة بالورم حيث تبقى هذه الاخيرة بدرجة حرارة الجسم الطبيعية".

ميزات وتصنيف رياديّ

وعن مميزات المشروع، يقول:" وما يميز هذا المشروع هو انه تم اختباره على نماذج حيوية شبيهة بجسم الانسان وعلى فئران، بحيث تم حقن الفئران بخلايا سرطان الثدي ووضعهم للملاحظة وكانت النتائج استثنائية. والفريق الاَن في حقبة متقدمة من الدراسات تحضيراً للتجارب الطبية على البشر".

وعن اختيارهم كإحدى الشركات الواعدة بمجال البيوتك، يحدّثنا:" ان الفكرة الاساسية من هذا المشروع انطلقت نتيجة شعور مبادر المشروع بضرورة ابتكار علاج فعال لمرض السرطان وذلك بعد تعرض العديد من الاصدقاء والمقربيين لهذا المرض. الهدف توفير بديل للعلاجات المعقدة ذات الاثار الجانبية والنفسية الناتجة عن هذا المرض. فالجهاز يوفر العلاج السريع لمرضى سرطان الثدي دون الحاجة للعمليات الجراحية والحفاظ على شكل الثدي دون ازالته أو تشويهه".؟

واختتم كلامه قائلا:" هذه التقنية هي ما يميز هذه الشركة العربية المقدسية ووضعها في قائمة المشاريع الريادية في المجال الطبي محلياً وعالمياً. تستطيع هذه التقنية توفير بديل للعلاج الجراحي في مراحل الاصابة المبكرة وكما يمكن تطبيق هذه التكنولوجيا لعلاج انواع أخرى من السرطان ومنها الوروم الأرومي الدبقي، سرطان الجلد والرأس والرقبة والإبطين".

أضف تعليق

التعليقات