الشريط الأخباري

تفاصيل جديدة حول عملية القدس ومنفذها نمر أبو جمل

موقع بكرا
نشر بـ 27/09/2017 21:30 , التعديل الأخير 27/09/2017 21:30
تفاصيل جديدة حول عملية القدس ومنفذها نمر أبو جمل

نشرت ، ظهر اليوم تفاصيل جديدة حول العملية التي نفذها الشاب نمر أبو جمل (37 عاما) من سكان بيت سوريك بالقدس وأدت لمقتل 3 جنود وحراس أمن وإصابة رابع.
وبحسب القناتين الثانية والعاشرة، فإن أبو جمل وصل مع العمال إلى البوابة الخلفية لمستوطنة "هار أراد" شمال غرب القدس للعمل فيها، حيث يملك تصريحا ساري المفعول حتى شهر ديسمبر/ كانون الأول المقبل.
ووفقا للقناتين، فإن أبو جمل وصل إلى نقطة التفتيش واقترب من حراس الأمن كما جرت العادة، فباغتهم بإشهار مسدسه وإطلاق النار تجاههم من مسافة متر واحد فقط وقتل وإصاب الأربعة المتواجدين في المكان.
وأشارت القناة الثانية الى أن أحد القتلى في الهجوم كان قد أصيب في عملية طعن سابقة وقعت منذ عام، دون تفاصيل حول مكانها.
وبحسب التحقيقات الأولية، فقد تبين أن المسدس المستخدم في العملية سرق عام 2003 من أحد الإسرائيليين دون تفاصيل عن مكان وكيفية السرقة. مشيرةً إلى أن المنفذ تمكن من إطلاق النار في الأجزاء العلوية من أجساد حراس الأمن والجنود بالمكان ما تسبب بمقتلهم ثلاثة منهم على الفور.
وقالت مستوطنة تقطن في المكان أن المنفذ كان يعمل منظفا في بيتها وكان من المفترض أن تنقله من البوابة إلى منزلها الساعة السابعة صباحا. مضيفةً "لو نجح بالدخول بدون مشاكل لكنت الآن وعائلتي من بين القتلى". مشيرةً إلى أنه كان يعمل في المستوطنة منذ سنوات ومعروف لدى سكانها. وأشار مستوطنون إلى أنه يعمل في المستوطنة منذ 14 عاما، وعمل في العديد من الأعمال داخلها.

أضف تعليق

التعليقات