الشريط الأخباري

قصف أميركي يستهدف معسكرا لـ"داعش" بليبيا

وكالات
نشر بـ 25/09/2017 07:21 , التعديل الأخير 25/09/2017 07:21

قال الجيش الأميريكي الأحد إن ست ضربات جوية أميركية استهدفت معسكرا لـ تنظيم الدولة الإسلامية في الصحراء الليبية أدت إلى مقتل 17 مسلحا وتدمير ثلاث مركبات.

وقالت القيادة العسكرية الأميركية في أفريقيا في بيان إن الضربات التي نفذت يوم الجمعة استهدفت معسكرا على مسافة 240 كيلومترا جنوب شرقي مدينة سرت التي كانت ذات يوم معقلا لمسلحي التنظيم في ليبيا.

وأضاف البيان الأميركي أن المعسكر كان يستخدم لنقل المقاتلين إلى ليبيا وخارجها والتخطيط لشن هجمات وتخزين أسلحة.

وقال أيضا "استغل تنظيم الدولة الإسلامية والقاعدة المناطق غير الخاضعة لسيطرة الحكومة في ليبيا لإقامة ملاذات للتآمر والتحريض وتوجيه الهجمات الإرهابية".

تتبع ومكافحة

وفي السياق، شدد البيان العسكري على "استمرار الولايات المتحدة في تتبع الإرهابيين وتعقبهم، للحد من قدراتهم وتعطيل خططهم، فضلًا عن حرمانهم من أي ملاذ آمن في ليبيا، بالتنسيق مع القوات الليبية الحليفة".

ولفت البيان الأميركي إلى أن الحكومة الليبية نجحت في تحقيق تقدم على صعيد مكافحة تنظيم الدولة، إلا أن هناك حاجة لبذل المزيد، على حد ذكره.

ولم يصدر أي تعقيب عن وكالة "أعماق" التابعة للتنظيم، حول القصف واستهداف عناصره.

وسيطر تنظيم الدولة على سرت أوائل عام 2015 وحولها إلى أهم قاعدة له خارج معقله الرئيسي في العراق وسوريا، واجتذب أعدادا كبيرة من المقاتلين الأجانب إلى المدينة.

لكن التنظيم يجد صعوبة في الحفاظ على موطئ قدم له في أماكن أخرى بليبيا بعد أن طرد بحلول ديسمبر/كانون الأول الماضي من سرت بعد حملة استمرت ستة أشهر قادتها كتائب من مدينة مصراتة بغرب البلاد وساندتها ضربات جوية أميركية.

وتحول مسلحو تنظيم الدولة إلى الوديان الصحراوية والتلال الواقعة إلى الجنوب الشرقي من طرابلس في ظل مسعاهم لاستغلال الانقسامات السياسية في البلاد بعد هزيمتهم في سرت.

أضف تعليق

التعليقات