الشريط الأخباري

الجيش السوري يسيطر على أكثر من 85% منطقة دير الزور وداعش ينتقم من المدنيين

موقع بُـكرا
نشر بـ 21/09/2017 15:27 , التعديل الأخير 21/09/2017 15:27

أعلنت وزارة الدفاع الروسية الخميس أن أكثر من 85 % من الأراضي في دير الزور باتت تحت سيطرة الجيش السوري، متوقعة أن تصبح المدينة تحت سيطرة الجيش بشكل كامل الأسبوع المقبل.

وقالت وزارة الدفاع إن الجيش السوري قام الليلة الماضية بتطهير نحو 16 كلم مربعاً وبلدتين غرب الفرات من الإرهابيين، مشيرة إلى أن القوات السورية تعرضت مرتين لإطلاق نار من مناطق شرق الفرات حيث يتواجد مسلحو قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وعسكريون أميركيون.

الدفاع الروسية أكدت أنه لم تُسجل خلال أسبوع أي اشتباكات بين "داعش" ومسلحي "قسد"، مشيرة إلى أن مسلحي قوات سوريا الديمقراطية القادمون من شمال دير الزور انضموا إلى فصائل داعش.

وقالت الدفاع "نرصد عملية نقل مسلحي قسد من الرقة إلى المناطق الشمالية لدير الزور".

وزارة الدفاع الروسية قالت "لقد أبلغنا ممثلي قيادة القوات الأميركية في قطر بحزم بأن محاولات إطلاق النار من مناطق تواجد "قسد" ستُواجه".

وكان الجيش السوري وحلفاؤه حرروا الثلاثاء الماضي 60 بالمئة من المناطق شرق دير الزور بعد عبورهم الفرع الأول لنهر الفرات وتحرير حويجة صكر أكبر معاقل داعش في المنطقة.

ونشر الميادين نت مشاهد حصرية توّثق عبور الجيش السوري والحلفاء الضفة الشرقية لنهر الفرات والتي سيطر من خلالها على قريتي صبحة ومراط بريف دير الزور الشمالي.

داعش ينتقم بقصف المدنيين في حي القصور بدير الزور


من جهتها قالت وكالة سانا إنّ 3 أشخاص استشهدوا وأصيب 8 آخرون بجروح متفاوتة جراء اعتداء مسلحي تنظيم داعش بالقذائف على حي القصور في دير الزور.

وذكرت الوكالة أن التنظيم أطلق 4 قذائف هاون على حي القصور ما أسفر عن وقوع أضرار مادية أيضاً في الممتلكات العامة والخاصة.

أما الإعلام الحربي فقال إن حصيلة ارتفعت لتصل إلى 5 شهداء مدنيين وإصابة أكثر من 40 آخرين إثر استهداف داعش منطقة قرب جامع الفتح في حي القصور وفي شارع الوادي بحي الجورة في دير الزور بالقذائف الصاروخية.

وأصيب أمس الأربعاء 8 أشخاص بجروح نتيجة اعتداء مسلحي داعش المتحصنين في بعض أحياء المدينة على الأهالي في حيي الجورة والقصور بعدد من قذائف الهاون وبقنابل ألقتها طائرات مسيرة.

تابِع

أضف تعليق

التعليقات