الشريط الأخباري

تمساح ينقض على صحافي بريطاني في سريلانكا ويلتهمه

موقع بُـكرا، وكالات
نشر بـ 19/09/2017 21:14
تمساح ينقض على صحافي بريطاني في سريلانكا ويلتهمه

توفي الصحافي البريطاني Paul McClean، عن عمر ناهز 25 عاماً، بعد ان انقض عليه تمساحاً، خلال عطلة كان يقضيها مع بعض الأصدقاء في سريلانكا.

McClean الذي تخرّج عام 2015 من جامعة أوكسفورد بدرجة "ممتاز"، وإنضم الى أسرة صحيفة Financial Times الشهيرة، لم يحقق طموحاته وأهدافه التي لطالما حلم بها، بسبب رحلة "مأساوية" ذهب اليها برجليه وعاد منها جثة هامدة.

وفي التفاصيل التي تداولتها المواقع العالمية، ابتعد McClean قليلاً عن زملائه ليبحث عن مرحاض يغسل فيه يديه بجوار بحيرة Crocodile Rock القريبة من نادٍ معروف في سريلانكا، وحين وجد أن البحيرة قريبة ومياهها تفي بالغرض، مال إليها وانحنى لتنظيف يديه، فوقع بفخ تمساح صيّاد وشرس، انقضّ عليه من حيث لم يكن يتوقع ويحتسب، وأمسك بذراعه وجرّه طريدة إليه.

زملاء Paul اتصلوا بالسلطات بعد أن اختفى، فأتى أفراد من الشرطة والجيش السريلانكي للبحث عنه إلا أنهم لم يعثروا عليه، ثم قال لهم مالك النادي، واسمه فواز لافير،إن صيادين في البحيرة رأوا التمساح يجرجره إليه نحو الماء، في "أول حادث من نوعه بسريلانكا" كما قال.

وحسب صحيفة The Guardian، فقد تم العثور على جثة Paul McClean غارقة في وحل بحيرة تقع في قرية ساحلية بـ باناما، تبعد 360 كلم عن العاصمة كولومبو.
 

تمساح ينقض على صحافي بريطاني في سريلانكا ويلتهمه تمساح ينقض على صحافي بريطاني في سريلانكا ويلتهمه

أضف تعليق

التعليقات