الشريط الأخباري

‏وضع حجر الأساس لمركز التراث البدوي بالشبلي أم الغنم بمشاركة الوزيرة غمليئيل

موقع بكرا
نشر بـ 18/09/2017 22:06 , التعديل الأخير 18/09/2017 22:06



بأجواء بهيجة، وضعت وزيرة المساواة الاجتماعية، غيلا غمليئيل اليوم حجز الأساس لمركز التراث البدوي في قرية عرب الشبلي، والذي يقام بمبادرة ودعم الوزارة وعبر المجلس المحلي.

رئيس المجلس نعيم شبلي، نائبه زيدان سلفيتي، كبار الموظفين بالمجلس، رؤساء سلطات محلية بدوية وسلطات محلية مجاورة، بينهم أحمد زعبي (بستان المرج) حسين الهيب (طوبا)، زيدان كعبية (الكعبية)، يتسحاق ميرون (العفولة) وآخرين، وشخصيات حكومية عديدة بينها مدير سلطة التطوير الاقتصادي أيمن سيف، اللواء جمال حكروش مدير هيئة تعزيز الخدمات الشرطية بالمجتمع العربي، محمد كعبية مستشار رئيس الحكومة وآخرين.

وتدعم الوزارة انشاء هذا المركز ضمن خطة الحكومة رقم 1480 المخصصة لدعم البلدات البدوية بالشمال اقتصاديًا واجتماعيًا، حيث يهدف المركز للمحافظة على التراث البدوي، وتبلغ تكلفة إقامته 6 مليون شيكل، وإقامة هذا المركز في قرية الشبلي أم الغنم سيخدمها كثيرًا من الناحية الاقتصادية والسياحية لا سيما وأن موقع القرية يجاور جبل الطور وكنيسة التجلي هناك حيث يزور القرية سنويًا نحو 300 ألف سائح إضافة للزوار من سكان البلاد. مساحة المركز ستكون 640 متر مربع، وسيقام على أرض مساحتها 1500 متبر مربع، أرض تابعة لدائرة أراضي إسرائيل وموقعها استراتيجي هام بجانب الطريق الرئيسية.

الحفل تخلل كلمات للوزيرة غمليئيل ولرئيس المجلس نعيم شبلي وآخرين، وتخلل فقرات موسيقية فنية تراثية، وشاركت الوزيرة بفقرة "الدحية" البدوية، وسط أجواء بهيجة.

رافعة اقتصادية هامة للمنطقة

في كلمتاه قالت الوزيرة غمليئيل: المواطنون البدو في شمال البلاد يقومون بكل واجباتهم تجاه الدولة على أتم وجه، ومركز للحفاظ على التراث البدوي الفخم في عرب الشبلي سيكون كالمغناطيس للسياح وسيشكل رافعة اقتصادية هامة للمنطقة، وهو جزء من الخطة لتطوير البلدات البدوية، وهذا من ضمن واجبنا لرفع جودة الحياة في هذه البلدات.

وأثنت الوزيرة كثيرًا على إدارة المجلس المحلي في الشبلي أم الغنم وعلى عمل رئيس المجلس المستمر لتطوير القرية على كافة الأصعدة.
بدوره رئيس المجلس نعيم شبلي في كلمته تحدث عن أهمية هذا المركز وعرض بعض التفاصيل حول الميزانيات التي خصصت لإقامته وحول تعاون الوزارة والجهات المختصة، وقال رئيس المجلس في كلمته: هذا يوم تاريخي للشبلي أم الغنم، ونحن نشكر الوزيرة غمليئيل على دعم إقامة هذا المركز، والمساهمة بتطوير القرى البدوية وبينها الشبلي أم الغنم التي تشهد بالفترة الأخيرة ثورة في المشاريع، الوزيرة غمليئيل استطاعت مضاعفة ميزانية خطة تطوير القرى البدوية الخمسية 3 مرات، من نحو 380 مليون شيكل إلى نحو مليار شيكل.
وتحدث شبلي عن عدد من انجازات المجلس بينها المصادقة على الخارطة الهيكلية، تقليص المحمية الطبيعية لصالح الخارطة الهيكلية وغيرها من المشاريع التي نجحت إدارة المجلس بتحقيقها بالسنوات الأخيرة.

وشكر الرئيس طاقم المجلس، ورؤساء السلطات المحلية المجاورة وكل من ساهم ويساهم بتطوير وإنجاح المشاريع بالشبلي أم الغنم.
زيدان سلفيتي نائب رئيس قال: هذا المركز سيخدم الشبلي وأم الغنم وكل المجتمع العربي، وسيعزز السياحة في قريتنا، وتكلفته 6 مليون شيكل، نحن نشكر الوزيرة وكل من ساهم ويساهم بإنجاح هذه المشاريع وإخراجها للنور.

 

أضف تعليق

التعليقات