الشريط الأخباري

سلطة الاوراق الماليّة: تحقيق بيزك قد ينتهي بلائحة اتهام

موقع بكرا
نشر بـ 18/09/2017 10:39 , التعديل الأخير 18/09/2017 10:39

اشارت مصادر إعلاميّة أنه وعلى ما يبدو فأن قضية "ملف بيزك" قد تصل قريبًا إلى الحسم في النيابة العامة والقرار اذا ما سيتم تقديم لوائح اتهام ضد المشتبهين المركزيين في القضية ام لا.

ويشار إلى أنّ المشتبهين المركزيين في القضية هم مالك شركة بيزك شاؤول الوفيتش، ابنه اور الوفيتش، المديرة العامة للشركة ستيلا هندلر، رئيس مجلس الإدارة السابق لشركات "بيزك" (حلل تكشورت ويس) عميكام شور، المسؤول عن الأموال اورن بيرغمان، ورئيس القسم الاقتصادي يرون رعنان.

وعلم على أنّ التحقيقات في الملف والتقييدات على المشتبهين المركزيين في القضية مددت إلى تاريخ 1.11.17.

ومن بين التقييدات التي فُرضت على المشتبهين المركزيين في القضية هي التواصل فيما بينهم، وايضًا منع السفر خارج البلاد، فيما سمح بعدة تسهيلات منها تواصل مالك الشركة، شاؤول الوفيتش، مع عددٍ من الأطراف في الشركة من باب إدارتها.

وتفيد المعلومات أن سلطة الأوراق المالية وعلى ما يبدو تحتفظ بقرائن ودلائل قد تدين الخمسة في الشبهات التي نسبت لهم.

عن القضية 

و"ملف بيزك"، هو التحقيق الذي أطلقته قبل ثلاثة أسابيع سلطة الأوراق المالية في اسرائيل، وحققت خلاله مع ألوفيتش، وابنه ومجموعة من المسؤولين الكبار في شركة "يس" التابعة للمجمومة، بينهم مدير عام "يس" - رون ايلون. ويدور التحقيق حول شبهات تخص صفقة بيع أسهم بيزك في شركة "يوروكوم" التي يملكها ألوفيتش الى شركة أخرى مرتبطة هي "يس".

وبحسب الشبهات قامت شركة "يس" بتزييف بعض المستندات المالية ومنها تلاعب بالأرقام في وثائق الدخل والتكاليف عن شركة "يس" لعام 2015 و 2016.

أضف تعليق

التعليقات