الشريط الأخباري

دخيل حامد: لا يعقل ان لا يتم تعديل وزيادة مخصصات التقاعد لجمهور المتقاعدين في ال5 سنوات الأخيرة

موقع بكرا
نشر بـ 13/09/2017 10:56
دخيل حامد: لا يعقل ان لا يتم تعديل وزيادة مخصصات التقاعد لجمهور المتقاعدين في ال5 سنوات الأخيرة



ماجد ابو يونس: أدعو قيادة الهستدروت الوقوف الى جانب عمال صودا ستريم امام الهجمة التي يتعرضون اليها من قبل اصحاب المصنع لمنعهم من الانضمام للهستدروت.

في الجلسة التي عقدتها قيادة الهستدروت وبيت منتخبي الهستدروت يوم الثلاثاء 12/9/2017في مبنى اللجنة التنفيذية للهستدروت بتل ابيب تم بحث عدد من القضايا الملحة ومنها موضوع :

دعم الاجراءات التي يقوم بها اصحاب الاعاقات.
تقليص ساعات العمل الاسبوعية.
اقامة نوادي اعضاء الهستدروت المتقاعدين في الالوية الهستدروتية لاعضاء الهستدروت.
سل ادوية للامراض المزمنة الغير مشمولة في سلة الخدمات الطبية مقابل دفع 8 ش.ج شهريا.
التامين التمريضي.

افتتح الجلسة السيد آفي نيسنكورن رئيس الهستدروت وفي بيانه تطرق لعدد من نزاعات العمل بما في ذلك العاملين في وزارة الخارجية حيث ذكر انه تم توقيع اتفاقية عمل معهم سارية المفعول للخمس سنوات القادمة، وأكد رئيس الهستدروت السيد آفي نيسنكورن عن دعم الهستدروت المطلق لنضال ذوي الاعاقات، وستقوم الهستدروت بنشاط دعم اعلامي واسع لهذا النضال من خلال نشر لوحات وملصقات في شتى انحاء البلاد لشرح معاناة ذوي الاعاقات للجمهور الواسع ومطالبة الحكومة بضرورة الاستجابة لمطالبهم العادلة برفع مخصصاتهم بما يتلاءم مع احتياجاتهم الخاصة ومصاريفهم المتزايدة يوميا ، كذلك أكد على انه سيستمر بالاتصالات والمفاوضات مع وزير المالية للتوقيع على اتفاقية تضمن التامين التمريضي لجمهور العاملين، حيث ان الوضع السائد اليوم يتضمن الحد الادنى من هذا التامين ومن يمتلك المال يقوم بتامين نفسه وافراد عائلته من خلال شركات التامين الخاصة والتي تجبي اموالا طائلة مقابل ذلك.

كما جرى التطرق لموضوع تقليص ساعات العمل الاسبوعية واشار الى ان المفاوضات ما زالت مستمرة مع المالية من اجل التوقيع على اتفاقية بهذا الخصوص، وفي اطار حديثه عن المتقاعدين أكد على ضرورة وجود نوادي في الالوية لاعضاء الهستدروت المتقاعدين وذلك من اجل رفاهيتهم وقضاء وقت فراغهم في امور مجدية، وذكر ان عدد المتقاعدين اعضاء الهستدروت هو قرابة 40.000 متقاعد، ومهم جدا زيادة هذا العدد خلال الدورة الحالية وشرح اهمية ذلك لجمهور المتقاعدين.

وذكر السيد آفي نيسنكورن في بيانه انه سيتم ترتيب خدمة اضافية لاعضاء الهستدروت وذلك من خلال ضم ادوية جديدة للامراض الصعبة والمزمنة ليست مشمولة في سل الادوية الحالي وذلك مقابل دفع مبلغ شهري رمزي بواقع 8 ش.ج شهريا.

وقد سبق جلسة رئاسة الهستدروت وبيت منتخبي الهستدروت جلسة لرؤساء الكتل في الهستدروت بمشاركة رئيس كتلة الجبهة في الهستدروت ورئيس دائرة تعميق المساواة في الهستدروت النقابي دخيل حامد، وفي حديثه تطرق النقابي دخيل حامد لضرورة دعم نضال ذوي الاعاقات، ولضرورة قيام الهستدروت بدور فعال في مواجهة ظاهرة حوادث العمل الدامية، التي يذهب ضحيتها عشرات العمال سنويا، هذا اضافة للاصابات الصعبة التي تحدث وبالأخص في مجال البناء،وتسبب بتوقفهم الكلي عن العمل وفي جلسة قيادة الهستدروت تطرق النقابي دخيل حامد لاهمية دعم المتقاعدين وتحسين ورفع المخصصات التي يتقاضونها، حيث لا يعقل ان لا يتم رفع هذه المخصصات في الخمس سنوات الاخيرة، وأكد على ضرورة القيام بحملة توعية اعلامية لجمهور المتقاعدين لاهمية وجودهم في الهستدروت كونها اكبر حركة اجتماعية عمالية نقابية بالبلاد واكد على ضرورة دعم نضال عمال وعاملات صودا ستريم، وطالب بمرافقة ممثل عن الهستدروت في جلسات محكمة العمل التي تبحث موضوع عمال صودا ستريم.

وكان النقابي الجبهوي ماجد ابو يونس قد تطرق في حديثه الى الوضع المأساوي الذي يمر به جمهور العاملين في مصنع صودا ستريم بالقرب من راهط والذي يشغل حوالي 1200 عامل وعاملة غالبيتهم من العمال العرب ابناء النقب. وفي الفترة الاخيرة تقوم ادارة المصنع بملاحقة العمال وممارسة سياسة الفصل ضدهم، لانهم اختاروا الانخراط في عضوية الهستدروت العامة، الامر الذي لم يرق للادارة التي قامت بالعديد من الخطوات الانتقامية ضدهم ، مما اضطر العشرات منهم اما سياسة الفصل والتهديد التراجع وسحب عضويتهم من الهستدروت. لذلك طالب ابو يونس قيادة الهستدروت الدعوة لجلسة طارئة تبحث المستجدات الخطيرة التي تحدث هناك، والتصدي سريعا لسياسة ادارة المصنع التي تعمل جاهدة لاجهاض عملية تنظيم العمال والنيل من وحدتهم.

وكان ابو يونس قد ابرق برسالة بهذا الخصوص وجهت لرئيس الهستدروت آفي نيسنكورن ولرئيس الهستدروت في النقب مئير ببايوف يدعوهم فيها الوقوف الى جانب العمال ودعم نضالهم العادل من اجل ممارسة حقهم الطبيعي الانضمام للتنظيم النقابي، وحذر من ان فشل هذا النضال سيعكس اثره على اماكن عمل اخرى في مختلف نواحي البلاد.
 

أضف تعليق

التعليقات