الشريط الأخباري

التحالف: النظام مرّ قرب قافلة داعش من دون التعرض لها

وكالات
نشر بـ 09/09/2017 23:00 , التعديل الأخير 09/09/2017 23:00

فيما الاستعدادات العسكرية قائمة لحسم معركة #دير_الزور وبتنسيق أميركي - روسي، أعلن #التحالف الدولي مساء الجمعة أنه ونزولا عند طلب #موسكو أوقف مراقبته عبر الطائرات المسيرة لقافلة الحافلات التي تقل عناصر تنظيم #داعش وعائلاتهم في الصحراء السورية قرب الحدود العراقية.

وقال التحالف في بيان إن تعليق المراقبة جاء "لضمان تجنب الاصطدام في جهود هزيمة التنظيم، وبطلب من المسؤولين الروس خلال الهجوم على دير الزور".

وأوضح البريغادير جنرال جون براغا مدير العمليات في التحالف ان قوات النظام السوري مرّت بالقرب من الحافلات الـ 11 التابعة لداعش، شرقي الصحراء السورية من دون مهاجمتها، مجدداً التأكيد على عدم السماح للحافلات من الاقتراب من #الحدود_العراقية.

اعلان سابق 

يذكر أن التحالف الدولي كان أعلن الأحد الماضي أن قافلة #داعش في سوريا انقسمت إلى مجموعتين، ولا تزال مجموعة من الحافلات في الصحراء، في حين عادت مجموعة أخرى إلى مناطق تسيطر عليها قوات النظام السوري. وأضاف أنه تم تزويد الحافلة بالطعام والمياه.

وأضاف في بيان بالبريد الإلكتروني، بحسب ما أوردت رويترز، إنه سيراقب القافلة ويمنعها من دخول أراضي التنظيم في شرق #سوريا، وإن الحافلات الباقية في الصحراء، والتي تضم مقاتلين وأسرهم تلقت الغذاء والماء.

إلى ذلك، أوضح المتحدث باسم التحالف، الكولونيل راين ديلون في تغريدة على حسابه على تويتر في الثالث من سبتمبر، أن 85 عنصراً من داعش لقوا حتفهم في ضربات للتحالف على القافلة، وأنه تم تدمير 40 سيارة مستقلة لداعش، مشدداً على أن التحالف لم يمنع أو يستهدف أي وسائل تقل مساعدات للمدنيين.

أضف تعليق

التعليقات