الشريط الأخباري

محامي سارة نتنياهو للمستشار القانوني: يجب الكشف عن مسربي التحقيق

موقع بُـكرا
نشر بـ 09/09/2017 16:00
محامي سارة نتنياهو للمستشار القانوني: يجب الكشف عن مسربي التحقيق
Photo by Miriam Alster/FLASH90

نُشر الليلة الماضية أجزاء من تحقيق أجرته سارة نتنياهو في إطار قضية الغواصات، ويتهم محامي سارة بتسريب البروتوكولات.

وقدّمت سارة نتنياهو زوجة رئيس الوزراء، شكوى رسمية للمستشار القضائي للحكومة الاسرائيلية طالبته فيها بالتحقيق في التسريبات المقصودة والمسيئة والكاذبة التي تناقلتها وسائل الاعلام عن التحقيقات التي تمّ التحقيق بخصوصها.

وجاء في نص الشكوى التي قدمها المحامي "يوسي كوهن" بالنيابة عن سارة نتنياهو " لقد تصرّف رجال وحدة التحقيقات خلال التحقيق معي بهمجية واستخفاف وعدم احترام".

وقدّم كلٌ من عميت حداد ويوسي كوهين الشكوى للنائب العام وإدارة التحقيق في الشرطة بعد محضر استجوابها على القناة الثانية. وطلب المحامون من النائب العام ومكتب التحقيقات التحقيق بتزوير بتعميم البروتوكلات.

ووفقا لما جاء فى التقرير الذى كشف مساء أمس الجمعة عن اجزاء من التحقيق، مع زوجة رئيس الوزراء سارة نتانياهو، إذ استغرق التحقيق 11 ساعة.

وبين الأسئلة التي وُجهت لسارة نتنياهو، عمل الكهربائي آفي فحيمة، حيثُ كان يحصل شهريًا على ألفي شيكل من الأموال العامة المقدمة لرعاية والد بنيامين نتنياهو.

وكتب محامو نتنياهو في تصريحهم أنّه "عند دخول زوجة رئيس الوزراء إلى مكاتب الوحدة، كان المصورون وأطقم التلفزيون ينتظرون في الخارج.

وكتب آخر محامٍ آخر أنّ محاضِر التحقيق مزورة وتعكس حقيقة مشوهة وغير مستيقمة بما يتعلّق بالتحقيق.

وينكر المحامون اتهام نتنياهو، ويشيرون إلى تحريف الحقائق المنسوبة إلى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، بالإضافة إلى اتهام سارة نتنياهو كشريكة له في المعرفة بما يتم بين نتنياهو وصفقة الغواصات وغيرها من الصفقات المُبرمة خلال فترة حكمه وحتى هذه اللحظة.

ويدعي محامو الدفاع عن نتنياهو أن جميع الاقتباسات المنسوبة إلى موكلهم في التحقيق الأخير كانت مشوهة عمدًا.

بينما أنكرت سارة نتنياهو خلال التحقيق معرفتها أنّ مقدِم الرعاية التمريضية لوالد بنيامين نتنياهو، حصل على مكافأة من الأموال العامة.

من جهتها أوصت الشرطة بمحاكمة نتنياهو في القضية، بعد مرور ستة أشهر، لكن لم يتخذ حتى اليوم اتخاذ أي قرار. وبعدها تمّ نقل القضية إلى القدس، ثم قرّر المدعي العام مرّة أخرى في نيسان الماضي باستكمال التحقيق من قبل الشرطة، وهكذا لا تزال وحدة التحقيق في عمليات الاحتيال، تحقق مع المشتبهين، بينما ذكر مصدر مطلع في صحيفة هآرتس، أنه قبل أسبوعين تم استجواب نائب مدير عام مكتب رئيس الوزراء السابق عيزرا سيدوف.
 

أضف تعليق

التعليقات