الشريط الأخباري

ريفلين لميركل: حزب الله يتسلح إسرائيل ملزمة بالرد عليه

موقع بكرا
نشر بـ 07/09/2017 15:14
ريفلين لميركل: حزب الله يتسلح  إسرائيل ملزمة بالرد عليه
تصوير: قسم الناطق بلسان رئيس دولة إسرائيل

اطلع الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفيلن خلال اجتماعه، اليوم الخميس، مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل "تأثير نشاط حزب الله تحت الرعاية الإيرانية في لبنان". وقال ريفلين ان "حزب الله يشكل خطرا على السكان المحليين وينتهك باستمرار قرارات مجلس الامن الدولي". مضيفا "أن البنية التحتية للأسلحة التي يتسلح بها حزب الله تتطلب من دولة إسرائيل الرد عليها".جاء ذلك على خلفية ما أعلنته دمشق، اليوم الخميس، أن الطيران الاسرائيلي أطلق صواريخ عدة من الاجواء اللبنانية مستهدفاً موقعاً عسكرياً في غرب سوريا، ما تسبب بمقتل شخصين. ونفذت اسرائيل خلال سنوات النزاع في سوريا عدداً كبيراً من الغارات الجوية نادراً ما أقرت بها، واستهدفت غالباً مواقع لحزب الله اللبناني الذي يقاتل الى جانب قوات النظام في سوريا.ويجري اللقاء بين الرئيس الاسرائيلي والمستشارة الالمانية في ظل قرار المانيا تجميد صفقة بيع الغواصات لإسرائيل، على خلفية التحقيق الجاري في موضوعها في اسرائيل، والذي يثير الاشتباه الثقيل بحدوث اعمال فساد ورشوة في الصفقة.

كما سيجري اللقاء بين ريفلين وميركل على خلفية التوتر القائم بين اسرائيل والمانيا. ففي شباط الاخير اعلنت المانيا عن الغاء اللقاء بين ممثلي الحكومتين الالمانية والاسرائيلية في القدس، وفي نيسان/ابريل الماضي ألغى رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو لقاء مع وزير الخارجية الالماني لأنه اجتمع بممثلي حركة "يكسرون الصمت"، ومن ثم جاء اعلان المانيا عن تأجيل صفقة طائرات غير مأهولة مع اسرائيل.غالي تيبون (اف ب/ارشيف) تردد ان اسرائيل تتفاوض على شراء ثلاث غواصات بسعر اجمالي هو 1,2 مليار يورو (1,3 مليار دولار) لاستبدال اقدم سفن في اسطولها الحالي "دولفين" الذي بدأ الخدمة عام 1999 .

وافتتح الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين ونظيره الألماني فرانك فالتر شتاينماير يوم أمس الأربعاء نصبا لقتلى "عملية ميونخ" التي حدثت عام 1972 وقُتل فيها عدد من الرياضيين الإسرائيليين خلال دورة أولمبية استضافتها ميونخ.ووقف الرئيسان مع أقارب القتلى دقيقة حداد خلال مراسم افتتاح الموقع التذكاري في الحديقة الأولمبية بميونخ. وكان عناصر من "منظمة أيلول الأسود" الفلسطينية احتجزوا أفرادا من الفريق الأولمبي الإسرائيلي كرهائن خلال الدورة من أجل الإفراج عن أسرى محتجزين لدى إسرائيل.وانتهت عملية احتجاز الرهائن، وكذلك عملية الإنقاذ، بمقتل 11 من الرياضيين وأحد رجال الشرطة، فضلا عن خمسة فلسطينيين. ورافق ريفلين وشتاينماير رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، ورئيس حكومة ولاية بافاريا بجنوب ألمانيا هورست سيهوفرن وميونخ هي عاصمة بافاريا.

المصدر: i24

أضف تعليق

التعليقات