الشريط الأخباري

غملئيل وأبو ليل يتفقان على تمكين نساء عين ماهل

غسان بصول، موقع بُـكرا
نشر بـ 01/09/2017 08:26 , التعديل الأخير 01/09/2017 08:26
غملئيل وأبو ليل يتفقان على تمكين نساء عين ماهل

استضافت وزيرة المساواة الاجتماعية، غيلا غملئيل، في مكتبها الكائن في مقر " إسرائيل ديغيتالية" في " بني براك"- رئيس مجلس عين ماهل المحلي، وليد أبو ليل، وتم التوقيع على اتفاقية بين الوزارة والمجلس المحلي على اتفاقية تنص على منح المجلس منحة لتمويل الفعاليات والأنشطة الهادفة إلى المساواة بين الرجال والنساء ( المساواة الجندرية) وتدعيم النساء ورفع مكانة المرأة في قرية عين ماهل.

وشاركت في اللقاء بين الوزيرة ورئيس المجلس- مستشارة الرئيس لشؤون مكانة المرأة، غادة حبيب الله، والمستشارة الخاصة طوفا معوز.
وتنص الاتفاقية على تخصيص مئات الآلاف من الشواقل لتمويل سلسلة من الفعاليات التي يختارها المجلس من ضمن (30) برنامجًا لتدعيم النساء، من بينها تنظيم دورة للتأهيل الإداري ( عضوية مجالس الإدارة) وورشات للتأهيل المهني، وورشات للدفاع عن النفس، وأخرى للإسناد الأسري، والوالدية المتساوية وغير ذلك.

الوزيرة غملئيل: حرية الاختيار...

وتندرج هذه الاتفاقية في إطار النظام الذي تعكف وزارة المساواة الاجتماعية على تعميمه من خلال تواصلها مع السلطات المحلية باتجاه تنظيم الفعاليات الهادفة الى المساواة بين الجنسين ورفع مكانة المرأة وتدعيم النساء وتمكينهن، وقد خصصت الوزارة لهذا الغرض عشرات الملايين من الشواقل، على مدى السنوات الثلاث القادمة.

وعن ذلك قالت الوزيرة غملئيل، أن ما يميز هذا المشروع كونه يمنح السُلطات المحلية، ولأول مرة، كامل الحرية في اختيار البرنامج الذي يناسبه من بين عشرات البرامج المتعلقة بالمساواة، دون إملاء أو إجبار. وأعربت عن ارتياحها وسرورها لاستجابة حوالي (200) سُلطة محلية، لهذه المبادرة ( المشروع) " الأمر الذي يدل على أن وزارتنا تقوم بالعمل الصحيح، وتسير بالاتجاه الصحيح، في كل ما يتعلق بالمساواة الاجتماعية وتدعيم النساء ورفع مكانتهن"- على حد تعبيرها.

أضف تعليق

التعليقات